Accessibility links

وزراء الخارجية العرب يدعون لاستغلال الموقف الأميركي ويرفضون تعديل مبادرة السلام


دعا وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم الاستثنائي اليوم الخميس إلى الاستفادة من الالتزام الأميركي بإقامة دول فلسطينية مستقلة والإشارات الإيجابية للرئيس باراك أوباما في هذا الصدد، كما عبروا عن رفضهم لإدخال أي تعديلات على مبادرة السلام العربية.

وقال وزير الخارجية الأردنية ناصر جودة في تصريحات للصحافيين عقب الاجتماع الذي عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، إن الوزراء العرب شددوا على أن هناك فرصة حقيقية لتحقيق تقدم في عملية السلام في ظل الالتزام الأميركي بحل الدولتين والحل الشامل لقضايا السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف أن الرئيس الأميركي باراك أوباما بعث بإشارات ايجابية جدا لاسيما لناحية التزامه بحل الدولتين وهو ما من شأنه أن يعزز الجهود الرامية إلى الحل المنشود للقضية الفلسطينية.

التزام دون تعديل

وحول مبادرة السلام العربية، قال جودة إن وزراء الخارجية العرب أكدوا مجددا التزامهم بمبادرة السلام العربية كما هي من دون تعديل.

وجاء تصريح الوزير الأردني بعد أن أعلن نظيره السوري وليد المعلم في وقت سابق من اليوم في دمشق رفض بلاده أي تعديل لمبادرة السلام العربية وذلك تعقيبا على تصريحات منسوبة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تحدث فيها عن احتمال إدخال تعديلات على المبادرة العربية للسلام.

وكان العاهل الأردني الذي التقي الرئيس أوباما مؤخرا في واشنطن قد ذكر أن الإدارة الأميركية تفكر في جمع الإسرائيليين والفلسطينيين واللبنانيين والسوريين على مائدة واحدة مع أطراف أخرى من المنطقة لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط على مختلف المسارات، كما ذكر مبعوث اللجنة الرباعية الدولية لسلام الشرق الأوسط توني بلير أن إدارة أوباما تعمل على صياغة إستراتيجية جديدة لمحادثات السلام الإسرائيلية- الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG