Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

تحديث متحف باردو العريق في تونس


أشار طاهر غالية مدير متحف باردو الواقع في ضواحي العاصمة التونسية والذي يعد من المتاحف الشهيرة في العالم إلى أن المتحف يشهد تهيئه شاملة وذلك لجعله معلما متطورا على خريطة السياحة الثقافية.

وقال غالية مدير متحف إن المتحف الذي يحتفل هذا العام بالذكرى الـ21 بعد المئة على انشائه يخضع منذ مارس/آذار الماضي إلى عملية تهيئة ضخمة ستستغرق قرابة السنتين وستشمل كل أجزائه طبقا للمقاييس المعتمدة عالميا ليكون في مستوى قيمته التاريخية ومكانته ضمن اعرق المتاحف العالمية.

وقدرت الكلفة الاجمالية لاعمال التوسيع والتطوير التي يقوم بها فريق تونسي فرنسي بـ 18 مليون دينار تونسي أو 13 مليون دولار، ساهم فيها البنك الدولي فضلا عن هبة يابانية عززت إمكانات المتحف بتجهيزات سمعية بصرية متطورة.

ويعد متحف باردو الذي اقيم جزء منه داخل قصر باي تونس ابان الحكم العثماني العام 1888 اكبر متحف في تونس وأشهرها في العالم.

وقد أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) المتحف ضمن قائمة التراث العالمي لما ينفرد به من كنوز أثرية لا سيما التماثيل ولوحات فسيفساء التي يتجاوز عددها الأربعة آلاف تعكس تعاقب الحضارات على تونس.

وفي البرنامج توسعة المتحف ليمتد على مساحة 20 الف متر مربع لإضافة أجنحة جديدة تبرز عمق تاريخ تونس وتشمل اكتشافات تعود لما قبل التاريخ والى العهد البوني والنوميدي والروماني والاسلامي . كما ستعرض 3000 قطعة أثرية ووثائق تاريخية لم يتسن التعريف بها سابقا لضيق المكان.

ويأمل غالية أن يتحول هذا المعلم التاريخي إلى فضاء ثقافي متكامل يرفع عدد زوار المتحف من 700 ألف زائر حاليا إلى مليون و200 ألف زائر في السنة لا سيما التونسيين منهم الذين لا يتجاوز عددهم خمسة بالمئة من نسبة الوافدين على المتحف.

يذكر أن وزارة الثقافة التونسية والبنك الدولي وقعا نهاية 2007 مذكرة تفاهم لإحياء التراث الثقافي وتحديث المتاحف لتتلائم مع المقاييس العالمية للجودة وتبلغ قيمة المشروع 26 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG