Accessibility links

البابا بنديكت السادس عشر يصل إلى عمان في مستهل رحلته الأولى إلى الأرض المقدسة


وصل البابا بنديكت السادس عشر الجمعة إلى عمان من حيث يبدأ رحلته الأولى إلى الأرض المقدسة عبر توجهه إلى الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وقال إنها رحلة "حج من أجل السلام" في وقت زادت حدة التوتر في المنطقة أكثر مما كانت عليه في عام 2000 حين قام سلفه البابا يوحنا بولس الثاني بهذه الزيارة، لا سيما بعد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي أوقع نحو 1400 قتيل فلسطيني.

وقال البابا الأربعاء قبل مغادرته في رسالة "لشعوب المنطقة"، "إن رغبتي الأولى هي زيارة هذه الأراضي التي تقدست بحياة المسيح فيها والصلاة فيها من أجل هبة السلام والوحدة لعائلاتكم ولجميع أولئك الذين يقطنون الأرض المقدسة" والشرق الأوسط.

وأكد المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي للصحافيين الاثنين أن هذه الرحلة الثانية عشرة للبابا "مهمة وبالغة التعقيد" في وقت شهدت فيه العلاقات بين إسرائيل والفاتيكان توترا مع رفع الحرم الكنسي عن الأسقف المشكك بمحرقة اليهود ريتشارد وليامسون.

وتعارض إسرائيل أيضا رغبة بنديكت السادس عشر في تطويب سلفه بيوس الثاني عشر، الذي تتهمه إسرائيل بلزوم الصمت حيال ما تعرض له اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

من جهتها تندد الكنيسة الكاثوليكية بالظروف الحياتية الشديدة الصعوبة للمسيحيين في إسرائيل وهم بغالبيتهم من العرب ويمثلون 2 بالمئة من سكان إسرائيل. وقد أكد البابا أنه "يريد دعمهم بحضوره".

ومن المقرر أيضا أن يتطرق البابا إلى أوضاع مسيحيي العراق خلال محطته الأردنية في زيارته للأرض المقدسة، بحسب ما أكد الأب لومباردي.

ويريد الفاتيكان من إسرائيل أيضا منحه حرية الوصول إلى الأماكن المقدسة وحرية ممارسة الأنشطة الرسولية في الأرض المقدسة من دون عوائق أو قيود، وهي مواضيع لا تزال معلقة منذ قيام العلاقات الدبلوماسية بين الكرسي الرسولي وإسرائيل في ديسمبر/ كانون الأول 1993.

ويبدأ البابا زيارته بالأردن حيث يحيي قداسا الأحد قبل التوجه إلى إسرائيل التي يغادرها في 15 مايو/أيار.

البطريرك صفير يرحب بزيارة البابا إلى الأردن

من جهته، رحب غبطة مار نصر الله بطرس صفير بطريرك أنطاكيا وسائر الشرق ورئيس مجلس البطاركة الكاثوليك، الذي قدم إلى الأردن من لبنان، بزيارة قداسة البابا بنديكت السادس عشر للأراضي المقدسة في الأردن. ووصف هذه الزيارة بالتاريخية، حيث سبق لسلفيه أن قاما بزيارة الأردن، وأضاف قائلا:

"أعتقد أنه سينجم عن هذه الزيارة شدّ أواصر المحبة القائمة بين الشعبين المسيحي والمسلم في هذا البلد وفي غيره من البلدان".

كما وصل إلى الأردن قادما من سوريا غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث بطريرك أنطاكيا والإسكندرية والروم الكاثوليك في العالم للمشاركة في استقبال البابا.
XS
SM
MD
LG