Accessibility links

logo-print

حفل تعارف في حدائق الزوراء لإذابة الحواجز الطائفية بين شباب وشابات بغداد


شرع عدد من منظمات المجتمع المدني بالعمل على تبديد الاحتقان الطائفي بين مكونات الشعب العراقي وإعادة اللحمة إلى شرائحه خصوصا بعد تنامي التوتر الطائفي في الفترة الماضية في عدد من مناطق بغداد.

وفي هذا الإطار، نظمت جمعية "الثقافة للجميع" ومن خلال فروعها المختلفة حفل تعارف ضم أكثر من 200 شاب وشابة في حدائق الزوراء، حيث شارك هؤلاء الشباب في عدد من الفعاليات الرياضية والفنية.

وقال رئيس جمعية "الثقافة للجميع" عبد جاسم الساعدي في تصريح لمراسل "راديو سوا" في بغداد إن الأهداف من وراء مثل هذا اللقاء هي إتاحة الفرصة للشباب العراقي من أجل اللقاء والتعارف وتبادل الأفكار والخبرات وإذابة الحواجز الطائفية التي ظهرت في معظم أحياء العاصمة بغداد خلال السنوات الماضية.

وأبدت المشاركة حنان وليد، وهي من منطقة بغداد الجديدة، إعجابها الشديد بالفكرة التي سمحت لها بالتعرف على شباب آخرين والاتفاق معهم على التعاون في مختلف المجالات التي تهم الشباب.

من جانبه، دعا المشارك محمد كريم جواد، وهو من أهالي منطقة الكفاح وسط بغداد، منظمات المجتمع المدني الأخرى إلى تنظيم فعاليات مشابهة تمنح الشباب الفرصة للتعرف بشباب آخرين من مناطق مختلفة في بغداد.

وسادت أجواء من المودة في احتفالية التعارف بين الشباب التي يبدو أنها نجحت في كسر التوتر الذي تراكم أيام العنف الطائفي مما يبشر بمرحلة جديدة قد تدفع بالعراقيين إلى نبذ التفرقة الإجتماعية التي تنامت في السنوات الأخيرة، وتمنحهم فرصة الإنفتاح على مكونات المجتمع بما يلغي أي اعتبار للطائفية.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG