Accessibility links

logo-print

رئيس مجلس نينوى يطالب الحكومة بالتدخل لتجنيب المحافظة تصعيدا عسكريا


قال جبر محمد عبدالله رئيس مجلس محافظة نينوى إن تواجد قوات الأمن الكردية في بعض مناطق المحافظة غير جائز قانونيا ولا دستوريا في ظل وجود قوات حكومية.

وأوضح عبدالله في تصريحات لمراسلة "راديو سوا" في كركوك أن مناطق شرقي المحافظة تشهد استنفارا عسكريا من جانب تلك القوات.

وأضاف عبد الله قائلا: "هذه المناطق مسيطر عليها قبل خمسة أو ستة أعوام من قبل قوة عسكرية فاعلة أتت من خارج المحافظة. هذه المناطق تشهد تصعيدا واستنفارا عسكريا من قبل تلك القوة وبحسب المعلومات التي تردنا فإنها تعمل على حفر حواجز وربايا عسكرية وهذا الأمر لا يخدم المحافظة ولا العراق. هل من المعقول أن تكون قوات غير نظامية متواجدة في منطقة فيها حكومة شرعية وقوات من الجيش والشرطة؟ هذا أمر غير جائز لا قانونيا ولا دستوريا".

ودعا عبدالله الأطراف السياسية إلى تجنب تصعيد الأزمة، محذرا من الآثار السلبية التي قد تخلفها هذه الأزمة على الأوضاع في المنطقة وفي البلاد عامة.

كما أعرب عبدالله عن أمله في أن تلعب الحكومة المركزية دورا فاعلا في تجنيب المنطقة صراعات وتوترات جديدة. وقال: "نطالب الحكومة المركزية بأن تلعب دورا فاعلا في محافظة نينوى لأنها المسؤولة قانونيا ودستوريا عن كل ما يجري فيها من أحداث. ونأمل في أن يكون هناك تجاوب من قبل الحكومة حول هذا الموضوع لأن أهالي المنطقة لا يريدون تصعيدا وخاصة إذا كان عسكريا".

يذكر أن قوات الأمن الكردية كانت قد اعترضت طريق موكب محافظ نينوى أثيل النجيفي لدى توجهه لحضور مهرجان رياضي في منطقة "دير متي" شرقي المدينة، في الوقت الذي خرج فيه أهالي المنطقة في تظاهرة سلمية احتجاجا على زيارة المحافظ لمنطقتهم واتهموه بالإستحواذ على المناصب السيادية في مجلس المحافظة وتهميش الأكراد.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG