Accessibility links

logo-print

قذيفة هاون تسقط في مسجد بمقديشو وتقتل 14 شخصا وسقوط 21 قتيلا في اشتباكات أخرى


أفادت مصادر رسمية صومالية الأحد بأن 21 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات اندلعت السبت وامتدت أثناء الليل إلى مناطق في العاصمة الصومالية المضطربة بين قوات إسلامية موالية للحكومة الصومالية وميليشيا إسلامية متطرفة، وقد فر الآلاف من منازلهم بينما بقي الباقون محاصرون.

وجاء في نبأ عاجل أن 14 شخصا قتلوا بسقوط قذيفة هاون على أحد مساجد العاصمة مقديشو. وذكر شهود والشرطة أن 14 شخصا على الأقل من بينهم مسؤول أمني، قتلوا في الاشتباكات التي تكثفت خلال الليل. وقتل سبعة آخرون مساء السبت في شمال مقديشو في اشتباكات اندلعت للمرة الثانية هذا الأسبوع بين فصائل متنازعة.

وقال أحد الشهود: "لقد كان الوضع رهيبا الليلة الماضية في هذا الحي. فقد سقطت قذيفة هاون على أحد المنازل وقتلت أربعة من عائلة واحدة على الفور."

وذكر شهود آخرون أن مسؤولا أمنيا في الحكومة واثنين من حراسه الشخصيين وستة مدنيين قتلوا في منطقة وارديغلي جنوب مقديشو حيث ينتشر العنف.

جرح العشرات في اشتباك قرب مركز شرطة

واشتبك المسلحون الموالون للحكومة مع متشددين من جماعة متمردة بسبب نزاع على السيطرة على مركز للشرطة، وانضمت إليهم عدد من الجماعات الإسلامية المعارضة لحكومة الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد. وقال مسؤولون في الشرطة والمستشفيات إن العشرات جرحوا في الاشتباكات.

وذكرت مصادر طبية في مستشفى كيساني شمال مقديشو أن نحو 80 مدنيا مصابا أدخلوا المستشفى للعلاج.

وكثفت المليشيات الإسلامية المتشددة في العاصمة هجماتها على أهداف حكومية خلال الأيام الماضية.

وعقب انتخاب شريف الشيخ أحمد رئيسا للبلاد في يناير/كانون الثاني، انضم بعض المقاتلين الإسلاميين إلى حكومته لتشكيل وحدات أمنية مشتركة مع القوات التابعة للحكومة الانتقالية التي يرأسها.
XS
SM
MD
LG