Accessibility links

logo-print

جلسة استئناف الحكم بايران على صحافية ايرانية أميركية تنتهي بتفاؤل إزاء قرار أصدرته المحكمة


انتهت الأحد في طهران جلسة استئناف الحكم الصادر بحق الصحافية الإيرانية الأميركية روكسانا صابري بالسجن ثماني سنوات بتهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة، بينما أبدى محاميها "تفاؤلا" بشأن قرار المحكمة.

وقال عبد السلام خرمشاهي للصحافيين لدى الخروج من محكمة طهران الثورية: "لدينا أمل كبير وتفاؤل بأنه سيتم إقرار تغييرات جوهرية في الحكم الابتدائي."

وأضاف أن جلسة الاستئناف كانت مغلقة و"ينتظر صدور الحكم هذا الأسبوع، خلال الأيام المقبلة."

وخلافا للمحاكمة الابتدائية التي دامت أقل من ساعة في 13 أبريل/نيسان، فإن جلسة الاستئناف استمرت طوال قبل الظهر.

وأشار خرمشاهي إلى أن القضاة "أمهلونا وقتا كافيا أنا والمحامي الآخر صلاح نكبخت للدفاع عن موكلتنا، كما أعطيت هي أيضا وقتا كافيا للدفاع عن نفسها."

وأضاف أن "المحاكمة انتهت في أجواء ممتازة" لكن المحكمة "لم تصدر قرارا بشأن طلبنا الإفراج بكفالة" عن صابري.

من جهته، أعرب والد الصحافية رضا صابري الذي لم يسمح له بحضور المحاكمة عن "أمله الكبير" معتبرا أن "المحكمة ستصدر قرارا أفضل" من الحكم الابتدائي.

وقال رضا صابري إنه في انتظار القرار النهائي، وأضاف: "ليس لدينا أية أخبار بعد، ونحن في انتظار القرار." كما أعرب عن ارتياحه إزاء حالة إبنته المعنوية.
XS
SM
MD
LG