Accessibility links

logo-print

شحة مياه الأنهار تمنع العراق من زراعة الرز


لفت مدير الموارد المائية في كربلاء إلى أن شحة المياه ستحرم العراق من زراعة أفضل أنواع الرز، وهو ما يحرم المستهلك العراقي من هذا المحصول فضلا عن تسببه بخسائر اقتصادية كبيرة.

وقال المهندس مهدي محمد علي إن أزمة المياه في العراق باتت تؤثر بشكل مباشر وخطير على الزراعة في العراق، مشيرا في تصريحه لمراسل " راديو سوا" في كربلاء أن هناك توجيهات بمنع زراعة الرز في العراق بسبب شحة المياه، وقال إن" هناك فكرة لمنع زراعة محصول الشلب في النجف الأشرف والديوانية والسماوة، وهذا يؤثر على دخل الناس في هذه المحافظات سيما أن أغلبهم يعملون في الزراعة".

وأضاف مدير الموارد المائية في كربلاء أن شحة المياه تتسبب بخسائر اقتصادية كبيرة مشيرا إلى أن توقف زراعة الرز العراقي يحرم المستهلك من أجود أنواع الرز المحلي، وذكـّر المهندس مهدي محمد علي أن العراق خلال الحصار، وبسبب " الجودة العالية للرز العراقي" كان يستبدل طن الرز العراقي العنبر بثلاثة أطنان من الرز الأمريكي".

يذكر أن مسئولين عراقيين كانوا حذروا خلال الأيام الماضية من الانعكاسات الخطيرة لشحة المياه، وبينما يعزو بعض المسؤلين الأتراك سبب الأزمة المائية إلى قلة الأمطار والثلوج وافتقار العراق لنظام ري فعال للاستفادة مما يصله من المياه، قال مدير الموارد المائية في كربلاء: " إطلاقا. ليس لدى العراق مياه فائضة تذهب إلى الخليج، بل أن مياه الفرات في محافظات السماوة والناصرية أضحت مالحة، وما يقال من بعض الجهات ما هو إلا حجج وادعاءات للطعن بسياسة الموارد المائية في العراق".

جدير بالإشارة أن العراق يعاني منذ سنوات من أزمة مياه لا سيما في فصل الصيف، غير أن معنيين وصفوا الأزمة الحالية بأنها الأسوأ.

تفاصيل أخرى في تقرير مراسل "راديو سوا " في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG