Accessibility links

دعوة لإعادة النظر في بنود الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة


اتفق نواب في البرلمان العراقي على أن الجانب الأمريكي ارتكب عددا من الخروقات في الاتفاقية الأمنية التي أبرمت بينه والجانب العراقي، داعين إلى مراجعة بعض بنودها في الفترة المقبلة التي تسبق الاستفتاء الشعبي عليها.

وفي ذلك قال النائب عن الكتلة العربية المستقلة عمر الجبوري في حديث لمراسل "راديو سوا": الطرف الأميركي لم يكن جديا في الالتزام ببنود الاتفاقية في حلقة مفصلية وهي ضرورة أن يكون هناك تنسيق ما بين القوات العراقية والقوات الأميركية".

فيما أشار حسام العزاوي عضو الكتلة العراقية في مجلس النواب إلى صعوبة تنفيذ الاتفاقية الأمنية، داعيا إلى إعادة النظر في نصوصها.

وأكدت ليلى الخفاجي على ضرورة أن تقوم القوات الأمريكية بالتنسيق مع الجانب العراقي في تنفيذ العمليات العسكرية التزاما بالاتفاقية الأمنية.

عبد الكريم السامرائي النائب عن التوافق أكد ضرورة التزام الجانبين ببنود الاتفاقية الأمنية التي نصت على انسحاب القوات الأمريكية من المدن والقصبات في حزيران/ يونيو المقبل.

يشار إلى أن الاتفاقية الأمنية المبرمة بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية نصت على إجراء استفتاء شعبي في تموز/ يوليو لتحديد بقاء القوات الأميركية من عدمه وفقا للجداول الزمنية المعلنة في الاتفاقية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG