Accessibility links

logo-print

واشنطن بوست : تنظيم القاعدة استأنف تهريب المقاتلين عبر الأراضي السورية


قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية مساء الأحد إن تنظيم القاعدة استأنف تهريب مقاتلين إسلاميين إلى العراق عبر ممر في سوريا أعيد تفعيله بعد تراجع لفترة قصيرة.

وأضافت الصحيفة أن تفعيل هذا الممر الذي أكد المسئولون السوريون انه أغلق يأتي بينما يدرس الرئيس الأميركي باراك أوباما إمكانية إجراء حوار دبلوماسي جديد مع سوريا.

ونقلت عن مسئول عسكري كبير لم تكشف اسمه قوله إن الولايات المتحدة تعتقد أن السلطات السورية تعرف بوجود هذه الشبكة على الأقل على مستوى أجهزة الاستخبارات.

وقال المسئول إنه "كانت هناك فترة شهدنا فيها وصول ما يقل عن ستة مقاتلين إلى العراق عبر هذه الشبكة على مدار شهر كامل إلا أن التقديرات تشير إلى ارتفاع هذا العدد مؤخرا إلى 20 مقاتلا شهريا".

وذكرت الصحيفة أن مصادر استخباراتية أميركية قد رصدت زيادة في الدعوات التي أطلقها تنظيم القاعدة لانضمام مقاتلين أجانب لعملياتهم التي يقومون بها في العراق.

وكان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فلتمان والمسئول في مجلس الأمن القومي دانيال شابيرو قاما الأربعاء بزيارة هي الثانية إلى سوريا منذ تولي أوباما مهامه في شهر يناير/كانون الثاني الماضي وذلك على الرغم من أن الإدارة الأميركية قامت في الأسبوع الماضي بتجديد العقوبات المفروضة على سوريا متهمة دمشق بدعم الإرهاب في الشرق الأوسط وزعزعة استقرار العراق.

يذكر أن قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال ديفيد بترايوس كان قد ابلغ الكونغرس الشهر الماضي بأن ممر مقاتلي القاعدة من سوريا إلى العراق "تم تفعيله".

ويشعر العسكريون بالقلق خصوصا على المنطقة المحيطة بالموصل الواقعة شمال غرب العراق على مقربة من الحدود مع سوريا وهي المنطقة التي يقول مسئولون إنها آخر معقل للقاعدة في العراق.

وكان العراق قد شهد في الآونة الأخيرة ارتفاعا في أعمال العنف مما زاد من مخاوف تفاقم الوضع الأمني في البلاد بعد انسحاب القوات الأميركية وفقا للاتفاق الموقع مع الحكومة العراقية.

XS
SM
MD
LG