Accessibility links

logo-print

الصين تعلن عن أول إصابة بأنفلونزا الخنازير والولايات المتحدة تعلن عن إصابات جديدة


ازدادت مخاوف انتشار أنفلونزا الخنازير على مستوى العالم بعد أن أبلغ الاثنين عن أول إصابة في الصين القارية فيما أفادت الولايات المتحدة عن مئات الإصابات الجديدة محذرة من المزيد من الوفيات.

فقد تجاوز عدد الوفيات في العالم الـ 50 بعد أن سجلت كوستاريكا أول وفاة بالفيروس الذي أطلق عليه رسميا أنفلونزا "ايه اتش1ان "1 فيما أكدت الولايات المتحدة ثالث حالة وفاة.

وتزايدت المخاوف من تسارع الإصابات عندما أكدت بكين إصابة رجل عاد مؤخرا من الولايات المتحدة. وادخل الرجل البالغ الثلاثين من العمر المصاب بالحمى إلى مستشفى في شينغدو عاصمة إقليم سيشوان في جنوب غرب الصين.

وقالت وزارة الصحة انه جاء من الولايات المتحدة عن طريق طوكيو بعد ظهر السبت الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة ماو كونان في بيان على الموقع الالكتروني للوزارة "هذه أول حالة ايه اتش1ان1 في البلاد".

وقال التلفزيون الحكومي نقلا عن الوزارة إن الرجل في حالة مستقرة، وانه جاء من طوكيو إلى بكين على متن رحلة لخطوط نورث ويست ثم استقل رحلة داخلية إلى شينغدو.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن الصين التي تعرضت لانتقادات من الخارج حول إجراءات الحجر الصحي الصارمة التي تطبقها في مواجهة أنفلونزا الخنازير، تبحث عن ركاب بينهم أجانب، استقلوا نفس رحلة نورث ويست التي جاء على متنها هذا المصاب بالفيروس.

ويذكر أنه رصدت أول حالة لأنفلونزا الخنازير في أبريل/نيسان الماضي في المكسيك. لكن الفيروس انتشر منذ ذلك الحين إلى أكثر من 30 دولة وبلغ عدد الإصابات ما لا يقل عن4380.

بكين تمنع لحم الخنزير المكسيكي

وفي مواجهة تفشي الوباء منعت بكين الرحلات المباشرة من المكسيك وواردات لحم الخنزير المكسيكي.

وساءت العلاقات بين الصين والمكسيك عندما فرض على عشرات المكسيكيين الحجر الصحي، بعد تأكيد إصابة مكسيكي وصل إلى هونغ كونغ بالفيروس.

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية الأحد إن 14 مواطنا لا يزالون يخضعون للحجر الصحي في الصين، غالبيتهم في شنغهاي.

وتقول الصين إن الإجراءات التي تطبقها ضرورية لمنع انتشار الفيروس في آسيا ولتجنب "عواقب كارثية" في الدولة الأكبر في العالم من حيث عدد السكان.

خمس حالات جديدة في كندا

وفي أمكنة أخرى من العالم تم رصد خمس حالات جديدة في كندا الأحد ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات هناك إلى 286 إصابة.

وأكدت السويد من جانبها الإصابة الثانية على أراضيها لرجل جاء مؤخرا من نيويورك، وفقا لما ذكرته السلطات الصحية.

والولايات المتحدة التي تخطت المكسيك من حيث عدد الإصابات، أكدت الوفاة الثالثة لرجل في الثلاثينيات من عمره مصاب بمرض مزمن في القلب في ولاية واشنطن شمال غرب.

وهذه أول وفاة في الولايات المتحدة خارج ولاية تكساس التي لها حدود مشتركة مع المكسيك حيث تم تسجيل كافة حالات الوفيات الـ 48 الأخرى.

وذكرت المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض ومنعها من الانتشار أن "الوباء المستمر للأنفلونزا الجديدة يواصل انتشاره في الولايات المتحدة".

وأضافت أن "المزيد من الإصابات وحالات الإدخال إلى المستشفيات، والوفيات الناجمة عن هذا الوباء ستحدث في الأيام والأسابيع القادمة".

وأكدت السلطات الأميركية الأحد 2532 إصابة بالفيروس تم إدخال 104 منهم إلى المستشفيات. وسجلت المكسيك 1578 حالة مؤكدة بينها 48 وفاة وأجرت فحوصا على 5580 شخصا، وفقا للحكومة.

المكسيك تعيد فتح معظم المدارس

وتعيد المكسيك الاثنين فتح معظم المدارس الابتدائية بعد أن أغلقتها لمنع تفشي الوباء. لكن ستا من 32 ولاية أبقت على الإغلاق لمخاوف متزايدة.

واليابان من ناحيتها عجلت بالفحوصات لمنع انتشار الفيروس بعد أن أكدت إصابة أربعة يابانيين وصلوا إلى مطار ناريتا في طوكيو الجمعة الماضي على متن الرحلة ذاتها من مدينة ديترويت الأميركية.

وتم نقل المصابين الأربعة إضافة إلى 48راكبا كانوا يجلسون على مقربة منهم، إلى مستشفيات أو إلى فندق قريب من المطار حيث سيتم عزلهم 10 أيام.

وتعد اسبانيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وايطاليا وإسرائيل إلى جانب الولايات المتحدة والمكسيك وكندا وكوستاريكا الدول العشر التي سجلت اكبر عدد من الإصابات.
XS
SM
MD
LG