Accessibility links

دراسة: فقدان الوظيفة يؤدي إلى المرض


كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة هارفارد أن فقدان الوظيفة أو حتى الخوف من فقدانها قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض عضوية ونفسية.

ووجدت الدراسة إن فقدان الوظيفة أو الخوف من عدم إيجاد وظيفة أخرى قد يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية، تتراوح بين الإصابة بارتفاع الضغط، وأمراض القلب، والنوبات القلبية، والجلطات أو الإصابة بالسكري.

ولفتت الدراسة التي شملت أكثر من ثمانية آلاف متطوع وأجريت ما بين عامي 1999 و2003 إلى أن 83 في المائة ممن فقدوا وظائفهم قد أصيبوا بمشاكل صحية مقارنة بمن بقوا على رأس عملهم.

وقالت الدكتورة كيت سترولي، أستاذة علم الاجتماع بجامعة نيويورك في ألباني والتي شاركت في الدراسة إن 6 في المائة فقط ممن شاركوا في الدراسة من الذين لم يفقدوا وظائفهم قد تعرضوا لمشاكل صحية مقارنة بـ10 في المائة ممن فقدوا وظائفهم في الفترة ذاتها.

ويرى الدكتور دافيد وليامس الأستاذ بمعهد صحة المجتمع بجامعة هارفارد أن نتائج الدراسة تؤكد على الآثار الصحية الخطيرة المترتبة على فقدان الوظائف والضغوط النفسية اليومية الأخرى.

XS
SM
MD
LG