Accessibility links

وزارة الدفاع الأميركية تعلن عن مقتل خمسة جنود في إطلاق نار داخل قاعدة عسكرية في بغداد


أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية للصحافيين أن جنديا أميركيا فتح النار على زملائه في قاعدة ليبرتي الأميركية في العاصمة العراقية بغداد الاثنين وقتل خمسة منهم. وصرح المسؤول بأن جنديين آخرين على الأقل أصيبا في هذا الحادث.

وقد قال مسؤولون في وزارة الدفاع الاميركية إن الجندي الذي فتح النار على عدد من زملائه الاميركيين وضع قيد الاحتجاز.

وذكر بريان ويتمان المتحدث باسم البنتاغون أن هذا "الحادث المأساوي للغاية" قيد التحقيق.

وكانت شبكتا CNN وMSNBC ذكرتا أن الجندي أطلق النار على نفسه.

وقال المسؤولون الأميركيون للصحافيين إن الحادث قيد التحقيق.

ويقع معسكر ليبرتي قرب مطار بغداد ضمن قاعدة "فيكتوري" الضخمة حيث يوجد معتقل كوبر أيضا. والقاعدة هي الأكبر للقوات الأميركية إذ انها تضم حوالي 40 ألف عسكري.

وهذه الحصيلة لقتلى هذا الحادث هي الأكبر للجيش الأميركي منذ هجوم انتحاري بشاحنة مفخخة استهدف مقرا للشرطة الوطنية في العاشر من أبريل/نيسان الماضي جنوب غرب الموصل، أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة جنود أميركيين.

وبذلك، يرتفع إلى 4292 عدد الجنود والعاملين مع الجيش الأميركي الذين قضوا في العراق منذ الاجتياح في مارس/آذار 2003، وذلك بحسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية استنادا الى موقع الكتروني مستقل.


أوباما يعرب عن صدمته

أعرب الرئيس أوباما عن صدمته لقيام جندي أميركي بإطلاقِ النار على عدد من رفاقه في إحدى القواعد الأميركية في بغداد، الأمر الذي أسفر عن قتلِ خمسة منهم وأصابة آخرين بجراح.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض : " يشعر الرئيس بالحزن لسماع تلك الأنباء الواردة من قاعدة كامب ليبرتي، ويقدم أحر مشاعر العزاء لأسر الجنود القتلى، ويعرب عن مشاعر الصدمة كما يتعهد بعمل كل ما يلزم لحماية أفراد القوات المسلحة من الرجال والنساء".

ويقول جيف ماكوسلاند مستشار الشؤون العسكرية في تلفزيون سي بي إس نيوز إن تَجنُب هذا النوع من الهجمات ليس سهلا:

"هناك إجراءات أمنية خارجية لمنع الأعداء من الخارج من دخول القاعدة العسكرية، أما داخل القاعدة فباستطاعة أي جندي الوصول بسهولة إلى سلاحه وذخيرته".

ويقول ماكوسلاند إن القادة المسؤولين في القاعدة سينظرون في عدة أمور لمعرفة أسباب هذه الواقعة:

"ما هي المدة التي أمضاها هذا الجندي في العراق؟ وكم عدد المرات التي سبق أن أرسل فيها إلى العراق أو أفغانستان؟ هذا بالإضافة إلى المسائل التي تشغل بالنا فيما يتعلق باضطرابات إجهاد ما بعد الصدمة وإجهاد المعارك".

ويقول ماكوسلاند إن ما يجعل هذه الواقعة مؤلمة بصفة خاصة، أنها جاءت بعد انخفاض ملحوظ في عدد القتلى بين الجنود الأميركيين في العراق:

"مرت فترة لا بأس بها منذ أن شهدنا مقتل أو جرح مثل هذا العدد من الجنود الأميركيين في واقعة واحدة، وحدوثها بيد جندي أميركي يجعل الحزن مضاعفا".

XS
SM
MD
LG