Accessibility links

logo-print

صحف تفرض رسوما على استخدام مواقعها


أعلنت صحيفة وول ستريت جورنال، اكبر صحيفة يومية اقتصادية في الولايات المتحدة وربما في العالم بأسره، أنها ستفرض ابتداء من مطلع الخريف القادم رسوما على قراءة بعض المقالات من موقعها على الانترنت.

وأفاد رئيس تحرير الصحيفة روبرت تومسون الأحد بأن الرسوم الجديدة سيتم تحصيلها عن طريق خدمة دفع مبتكرة حيث سيطلب ممن يريدون الاطلاع على بعض الموضوعات، من غير المشتركين، دفع رسوم مقابل ذلك.

يذكر ان صحيفة وول ستريت جورنال تعد من الصحف القليلة التي لا تزال تفرض رسوما على استخدام نسختها على الانترنت.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد تخلت عن الفكرة في عام 2007 بعد عامين من تجربتها، نظرا لضالة عائد الاشتراكات مقارنة بما تجنيه من الإعلانات.

ويأتي قرار الصحيفة في وقت تشهد فيه الصحافة الإلكترونية نموا سريعاً وانتشاراً مطرداً بفضل مزايا يصعب توفرها في الصحف الورقية إلى جانب ارتفاع خسائر الصحف الورقية بسبب الأزمة المالية العالمية.

ويذكر أن المنافسة الشرسة الدائرة بين الصحافة الورقية والصحافة الالكترونية قد دفعت بصحيفة كريستيان ساينس مونيتور العريقة إلى إلغاء طبعتها الورقية والاكتفاء بالنسخة الالكترونية في أكتوبر/ تشرين الأوّل من العام الماضي بعد أن ظلت ورقية لأكثر من 100 عام.

ونوهت عدة تقارير إلى أن ظاهرة الاعلام الرقمي قد باتت تهدد الصحافة الورقية حيث اتجه المزيد من الأميركيين إلى الانترنت لمتابعة الإخبار اليومية والبحث عن المعلومات.

XS
SM
MD
LG