Accessibility links

logo-print

منظمة حقوقية تجري تحقيقات حول حادث قتل 130 شخصا معظمهم من المدنيين في أفغانستان


تواصل منظمة تعنى بحقوق الإنسان في أفغانستان تحقيقاتها حول مقتل ما لا يقل عن 130 شخصا في مقاطعة فرح معظمهم مدنيون.

وقال نادر نادري، المتحدث باسم المنظمة إن المنطقة شهدت قتالا عنيفا بين القوات المتعددة الجنسيات والقوات الأفغانية، ومسلحون من طالبان تلتها تفجيرات قوية، وأضاف نادري في تصريح خص به "راديو سوا":

"لقد استمر القتال لساعات عديدة، تلته تفجيرات قوية أدت إلى مقتل العشرات، وعثرنا على جثث رجال إلى جانب عدد كبير من جثث النساء والأطفال، وأعرب سكان المنطقة عن اعتقادهم أن تكون الجثث لمزارعين نظرا لأنه لم يتم التعرف عليهم، ونحن الآن نواصل التحقيقات للتأكد من هوية الأشخاص".

ونفى المتحدث أن تكون القوات الأميركية قد استخدمت في أي من العمليات التي شنتها في السابق القنابل الفسفورية، كما قال إن شهود عيان، أكدوا أن مسلحي طالبان أطلقوا النار من داخل بيوت السكان قبل مغادرة القرية.

XS
SM
MD
LG