Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني والرئيس السوري يؤكدان على ضرورة التوصل إلى حل شامل في الشرق الأوسط


في نهاية مباحثاتهما في دمشق أكد العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس السوري بشار الأسد على أهمية التوصل إلى حل شامل للصراع في الشرق الأوسط، حسب ما ذكر بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وجاء في البيان أن الملك عبد الله والرئيس الأسد أكدا على ضرورة أن يؤدي الحل إلى معالجة الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وفي سياق إقليمي شامل على استعادة جميع الأراضي السورية واللبنانية المحتلة وفي إطار ما نصت عليه مبادرة السلام العربية والمرجعيات المعتمدة.

وبحث العاهل الأردني والرئيس السوري الجهود المبذولة للتوصل إلى سلام شامل ودائم في الشرق الأوسط كما تطرقا إلى نتائج المباحثات التي أجراها عبد الله في العاصمة الأميركية واشنطن الشهر الماضي بهدف إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام في المنطقة.

وتنص مبادرة السلام العربية التي تبنتها القمة العربية في بيروت في في مارس/آذار 2002 وأعيد تفعيلها في مارس/آذار 2007 في قمة الرياض، على تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحاب الأخيرة من الأراضي العربية المحتلة منذ 1967.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن الرئيس السوري والعاهل الأردني شددا خلال لقائهما على أهمية دعوة الإدارة الأميركية الجديدة لسلام شامل في المنطقة، كما أكدا على ضرورة تحقيق المصالحة ووحدة الصف الفلسطيني بما يعزز الموقف الفلسطيني على الساحة الدولية ولاسيما مع وصول حكومة إسرائيلية يمينية ترفض السلام، حسب الوكالة.

XS
SM
MD
LG