Accessibility links

logo-print

المعارضة الجورجية تعلن عدم حصول أي تقدم لحل الأزمة في المفاوضات مع ساكاشفيلي


أعلنت المعارضة في جورجيا أنه لم يتم التوصل إلى أي تقدم في المفاوضات الرامية إلى حل الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، وكان الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي وقادة المعارضة قد بدأوا الاثنين مفاوضاتهم بهذا الشأن.

والمعروف أن المفاوضات الأولى بين المعارضة وممثلي السلطة قد فشلت الجمعة بعدما أصر المعارضون على مقابلة ساكاشفيلي.

ويذكر أن الرئيس ساكاشفيلي كان قد ظهر في صور بثها التلفزيون الجورجي وهو يصافح قادة المعارضة قبل بداية المفاوضات في مقر وزارة الداخلية. ولم يدل اي من المشاركين في المفاوضات بتصريحات.

ومثل المعارضة وزيرة الخارجية السابقة سالومي زورابشفيلي والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية ليفان غتشيتشلادزه والسفير الجورجي السابق في الأمم المتحدة اراكلي الاسانيا وقائد حزب المنتدى الوطني كاخا شرتافا. كما شارك في المفاوضات رئيس البرلمان دافيد بكرادزه.

وصرح الاسانيا لصحيفة ريزونانسي في مقابلة قبل بداية المفاوضات بأن "الحوار بين المعارضة والحكومة هي الوسيلة الوحيدة لوضع حد للأزمة السياسية الحالية".

وتظاهر نحو 20 ألف جورجي السبت في العاصمة تبيليسي مطالبين باستقالة رئيسهم. وتتظاهر المعارضة منذ شهر داعية إلى استقالة ساكاشفيلي مؤكدة أنه أخفق في إدارة النزاع مع روسيا في أغسطس/آب.
XS
SM
MD
LG