Accessibility links

استخدام مبيدات منتهية الصلاحية لمكافحة الحشرات التي تصيب النخيل في بابل


بدأت مديرية زراعة محافظة بابل حملة واسعة لمكافحة الحشرات التي تصيب النخيل في بساتين المحافظة بالطائرات المروحية، في ظل اتهامات بأن كميات كبيرة من المبيدات المستخدمة في الحملة منتهية الصلاحية منذ أكثر من أربعة أشهر.

وأكد محافظ بابل سلمان ناصر طه لمراسل "راديو سوا" تشكيل لجنة للتحقق من صلاحية المبيدات، موضحا قوله إن "هناك إجراء جيدا وتعاونا فنيا ومهنيا مع وزارة الزراعة للتأكد من صلاحية هذه المبيدات، بصورة فنية بعيدة عن الاتهامات".

أما مدير زراعة بابل حسين حسوني، فقال في حديث لـ"راديو سوا" إن استخدام تلك المبيدات جاء بناء على توصية رسمية من وزارة الزراعة التي أكدت أن "هذه المبيدات مفحوصة في المركز الوطني ولها الأولوية في الاستخدام حتى لا يكون هناك هدر في المال العام"، رغم أن مديرية زراعة بابل أعلمت الوزارة بأن المبيدات غير صالحة، على حد قوله.

رئيس اللجنة التحقيقية التي شكلت للنظر في الموضوع، قائممقام مدينة الحلة صباح الفتلاوي، أكد أن مديرية زراعة بابل كانت لديها شكوك حول صلاحية المبيدات، مضيفا أن الوكيل الأقدم لوزارة الزراعة الدكتور صبحي الجميلي هدد بسحب الطائرات المستخدمة في عملية المكافحة، في حال عدم استخدام المبيدات المنتهية الصلاحية.

وختم الفتلاوي حديثه بالقول إن هذه المبيدات لم تستورد من دول الجوار، بل كانت مستوردة من أميركا وبريطانيا وفرنسا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG