Accessibility links

logo-print

وزارة التعليم العالي تصر على إقالة رئيس الجامعة المستنصرية


أكدت المتحدثة باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سهام الشجيري أن الوزارة تمتلك صلاحية تغيير أو تنصيب رؤساء الجامعات والعمداء وفق القانون.

وأضافت الشجيري في حديث مع مراسل "راديو سوا" قولها: "قانونا، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي هي المسؤولة عن إقالة وتنصيب رؤساء الجامعات والعمداء، لأن المؤسسات التعليمية كافة تقع تحت لواء الوزارة، وبالتالي فإن كل القرارات الخاصة بالتغيير والتعيين والتفعيل، بالإضافة إلى الاستعانة بالكفاءات" تقع ضمن صلاحياتها.

واتهم رئيس الجامعة المستنصرية المقال الدكتور تقي الموسوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالدكتاتورية والانفراد بالرأي، مضيفا بالقول:

"إذا كان الوزير يقيل رؤساء الجامعات بما شاء دون حساب ودون ذنب، فهذا يجب أن نحاربه، ونقف كلنا بوجه كل من يتصرف بهذا الشكل، فإما أن يطاع الوزير إطاعة عسكرية عمياء أو يقصى رئيس الجامعة أو عميد الكلية. وقد حاربنا هذا المنطق وسنظل نحاربه ونبقى إلى أن نسحب هذه الممارسات غير الصحيحة في الدولة العراقية".

وأكد الموسوي تمسكه بمنصبه كرئيس للجامعة المستنصرية بناء على ما أقره مجلس الجامعة، مضيفا أن "مجلس الجامعة طالب في أول اجتماع له يوم 29 آذار، الوزير بإلغاء هذا القرار الذي عده مجحفا، وأشاد كثيرا بما قدمه رئيس الجامعة من إنجازات، وقدم المجلس الطلب إلى الوزير بتوقيع أعضاء مجلس الجامعة عدا اثنين".

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أصدرت قرارا في شهر آذار مارس الماضي يقضي بإقالة رئيس الجامعة المستنصرية تقي الموسوي، كما أصدرت قرارا لاحقا بتعيين عماد الحسني بديلا له.

مراسل "راديو سوا" حيدر القطبي في بغداد والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG