Accessibility links

عشرات الأفلام التونسية في مهرجان كان


تعرض ابتداء من الأربعاء في مهرجان كان السينمائي الدولي عشرات الأفلام التونسية الطويلة والقصيرة قديمة وحديثة ضمن "القرية العالمية للأفلام" وفق ما أعلن لطفي لعيوني المنسق العام للتظاهرة الاثنين.

وتشهد "أيام تونس" على مدى 10 أيام عرضين لفيلمين روائيين طويلين "سيني تشيتا" لإبراهيم لطيف و"ثلاثون" لفاضل الجزيري و"تحيا كارطاغو 2" لحبيب عطية.

ويروي الفيلم الأول بأسلوب ساخر تهكمي قصة ثلاثة شبان يأملون في إنتاج فيلم سينمائي رغم معارضة لجنة الدعم في وزارة الثقافة.

وقد حاز الفيلم جائزة الجمهور في أيام السينما الأوروبية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويقدم الفيلم الثاني قراءة ذاتية لفترة من تاريخ تونس شهدت تحولات كثيرة بالاعتماد على تفاصيل يومية لحياة شخصيات سياسية وثقافية كان لها دور في النضال من اجل استقلال تونس وبناء الدولة الحديثة لا سيما الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة.

ومن بين الأفلام القصيرة المشاركة "مشروع" لمحمد علي النهدي الذي يتطرق لقضايا متنوعة سياسية واجتماعية وثقافية من خلال يوميات شاب عاطل يعيش الفقر والتمزق الأسري داخل حي شعبي بالعاصمة التونسية ما يجعل منه منحرفا.

وقد شارك هذا الفيلم وهو باكورة الأعمال السينمائية لهذا المخرج الشاب في 20مهرجانا عالميا ونال 24 جائزة في اقل من سنة. وفى أعقاب العروض السينمائية تنظم لقاءات مع السينمائيين والمهنيين التونسيين حول السينما التونسية. كما ستقام لقاءات مع منتجين ومخرجين عرب وأجانب بهدف تحفيزهم على تصوير أفلامهم في تونس.

وانشأ المنتج العالمي التونسي طارق بن عمار أول مركز سينمائي يحتوى على تقنيات عالية في قمرت في الضاحية الشمالية لتونس واستوديوهات ضخمة في منتج منطقة الحمامات على بعد 60 كيلومترا جنوب العاصمة يطمح من خلالها إلى جعل تونس قاعدة للإنتاج السينمائي على المستوى العالمي وإعطاء دفعا جديدا للإنتاج الفيلم الأجنبي والعربي والأفريقي في تونس.

XS
SM
MD
LG