Accessibility links

غيتس يشير إلى اعتزام الولايات المتحدة اتباع أساليب جديدة في حربها على الإرهاب في أفغانستان


أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إختيار القائد السابق للعلميات الخاصة في الجيش الجنرال ستانلي ماكريستال قائدا للقوات الأميركية في أفغانستان خلفا للجنرال ديفيد ماكيرنان وتعيين اللفتنانت دايفيد رودريجز نائبا له.

وقال غيتس في مؤتمر صحافي عقده في البنتاغون:

"لقد اتخذت القرار بعد دراسة عدة عوامل مهمة، من بينها نصائح الأدميرال مولن رئيس هيئة الأركان المشتركة والجنرال بتريوس، واعتقد أن في القرار الذي اتخذته المصلحة الوطنية للولايات المتحدة".

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى ضرورة أن تكون هناك أساليب جديدة في مواجهة الحرب على الإرهاب في أفغانستان، مؤكدا أنه لا يمكن حل الكثير من المشاكل في أفغانستان بالوسائل العسكرية وحدها:

"كما قلت مرارا في السابق، يمكن حل بعض هذه المشاكل فقط بوسائل عسكرية، ولكن من وجهة نظر عسكرية، يمكننا بل ويجب علينا عمل ما هو أفضل. وتتطلب مهمتنا هناك تفكيرا جديدا وتوجهات جديدة من قادتنا العسكريين. وهناك اليوم سياسة جديدة في أفغانستان وضعها رئيسنا الجديد، وأعتقد أن من الضروري وجود قيادة عسكرية جديدة".


وكان ماكيرنان قد تسلم مهماته في يونيو/حزيران من العام الماضي وقد يعكس هذا التغيير عدم رضا عن أدائه.
XS
SM
MD
LG