Accessibility links

توقعات بتسجيل الأفلام أرقاما قياسية رغم الأزمة الاقتصادية


يتوقع خبراء القطاع السينمائي في الولايات المتحدة أن يدر المشاهدون الراغبون في نسيان همومهم في قاعات السينما أرباحا قياسية على هوليوود التي تعرض خلال الصيف كما في كل سنة مجموعة من الأفلام تطمح إلى تحقيق نجاح تجاري باهر.

وبدأ مؤخرا في الولايات المتحدة موسم الأعمال الضخمة التي تتخطى ميزانيتها المئة مليون دولار.

وتراهن الاستوديوهات عليها لتحقق 40 بالمئة من رقم أعمالها السنوي في مدة أربعة أشهر حتى نهاية شهر أغسطس/آب.

وكانت هوليوود قد بدأت سنتها بشكل جيد مسجلة زيادة في إيراداتها في أميركا الشمالية بنسبة 15بالمئة في الأربعة أشهر الأولى من السنة بالمقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وفي العام 2008 سجلت الاستوديوهات رقما قياسيا في الولايات المتحدة وكندا بلغ 9.78 مليارات دولار.

غير أن سنة 2009 قد تحطم هذا الرقم بفضل تكملة أفلام حققت نجاحا كبيرا مثل "ترمينايتور" و"ترانسفورمرز" و"ستار تريك" و"اكس من".

ويتوقع جيف بوك من شركة "اكزيبيتور ريلايشنز" التي تجمع أسبوعيا نتائج شبابيك التذاكر أن يكون هذا الصيف حافلا، مؤكدا أنه اذا ما استمرت المبيعات مشابهة لبداية السنة فانه يتوقع أن تشهد صناعة السينما أرقاما قياسية في الإيرادات وبيع التذاكر، لأن الناس يبحثون عن متنفس من الأزمة الاقتصادية على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG