Accessibility links

مقتل سبعة وجرح 16 آخرين بتفجير انتحاري في كركوك


قتل سبعة أشخاص بينهم مدني وأصيب ما لا يقل عن 16 مدنيا بجروح وصفت بالخطيرة عندما أقدم انتحاري على تفجير سيارته المفخخة قرب دورية للشرطة في منطقة وسط كركوك صباح الثلاثاء، وأدى الانفجار إلى إلحاق أضرار مادية بعدد من المباني القريبة من موقع الانفجار.

وأوضح العقيد يادكار شكور مدير غرفة العمليات المشتركة في شرطة كركوك في حديث لمراسلة "راديو سوا" بأن "الانفجار وقع في منطقة طريق بغداد قرب مسجد الحاجة صبرية، واستهدف دورية للشرطة".

من جهته، رفض عبد الرحمن مصطفى محافظ كركوك اعتبار الهجمات التي شهدتها المدينة مؤخرا مؤشرا على التصعيد في موجة العنف، مشيرا بالقول: "لا أستطيع أن اعد هذه الأحداث تصعيدا في الأعمال الإرهابية لان الإرهابيين يحاولون أن ينفذوا هجماتهم في أي مكان يجدون إليه منفذا، وكركوك كانت تتمتع بوضع آمن ومستقر حتى وقوع هذين الانفجاريين أمس واليوم بسيارات مفخخة".

واستبعد عبد الرحمن أن تكون للخلافات السياسية بين الكتل المختلفة في كركوك والتقرير الأخير لبعثة الأمم المتحدة أية علاقة بالهجمات التي شهدتها المدينة مؤخرا.

ويعد هذا الهجوم هو الثاني الذي تشهده كركوك بعد أقل من 24 ساعة من انفجار سيارة مفخخة في منطقة الأسرى والمفقودين جنوبي المدينة مساء أمس الاثنين، وأسفر الانفجار عن مقتل مدنيين وإصابة 8 آخرين بينهم شرطيان أحدهم ضابط برتبة رائد.

وبحسب المراقبين فإن هذه الهجمات تأتي في وقت تنشط فيه المساعي الحكومية والدولية للوصول إلى حل توافقي لحل أزمة المدينة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG