Accessibility links

logo-print

توجيه تهم بالقتل لجندي أميركي في العراق إثر إطلاقه النار على خمسة من رفاقه


وجهت السلطات الأميركية اليوم الثلاثاء خمس اتهامات بالقتل واستخدام القوة المفرطة إلى جندي من القوات الأميركية في العراق قام بإطلاق النار أمس الاثنين على خمسة من رفاقه خلال تواجدهم في مركز طبي تابع للجيش الأميركي في بغداد.

وقال الميجور جنرال ديفيد بيركينز في تصريحات للصحافيين في بغداد إن الاتهامات تم توجيهها بحق السيرجنت جون راسل من لواء الهندسة رقم 54 المتمركز في مدينة بامبيرغ بألمانيا، مشيرا إلى أن راسل محتجز لدى الجيش منذ أمس عقب قيامه بإطلاق النار على زملائه في معسكر ليبرتي في بغداد مما أسفر عن مقتل خمسة من أفراد القوات الأميركية.

وأضاف أن من بين القتلى الخمسة طبيبان أحدهما من البحرية والآخر من الجيش وثلاثة أفراد في الجيش مشيرا إلى أنه قد تم البدء في إجراء تحقيق لتحديد ما إذا كان الجيش يمتلك منشآت كافية للصحة الذهنية لمعالجة الجنود في العراق أم لا.

يذكر أن تلك الواقعة هي أسوأ حادثة عنف بين الجنود الأميركيين بعضهم البعض منذ بداية الحرب في العراق عام 2003.

ويقول الجيش الأميركي إن جنوده يواجهون ظروفا صعبة في العراق زادت من معدلات الانتحار، كما يحذر خبراء من أن الأمور مرشحة للتفاقم في ظل زيادة فترات الانتشار للجنود في العراق وأفغانستان.
XS
SM
MD
LG