Accessibility links

البيت الأبيض يتجنب الحديث عن مبادرة سلام جديدة ويحدد مواعيد زيارات مبارك ونتانياهو وعباس


تجنب البيت الأبيض اليوم الثلاثاء الحديث عن أي مبادرات أميركية محددة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط إلا أنه أكد أن الرئيس باراك أوباما سوف يناقش مع زعماء مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية الخطوات الواجب اتخاذها من جانب الأطراف الثلاثة لتحقيق السلام.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن أوباما سوف يناقش الخطوات الواجب اتخاذها من جانب الأطراف الفلسطينية والإسرائيلية والمصرية خلال محادثاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس المصري حسني مبارك ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال زياراتهم إلى واشنطن أيام 18 و26 و28 مايو/آيار على الترتيب.

وأكد أن الرئيس أوباما يتطلع إلى الالتقاء في البيت الأبيض مع الشركاء الرئيسيين في الجهود الأميركية لبلوغ سلام عادل في الشرق الأوسط.

وقال إن أوباما سيبحث مع المسؤولين الثلاثة كيفية قيام الولايات المتحدة بدعم وتعميق شراكتها مع الأطراف الثلاثة والخطوات التي ينبغي أن يتم اتخاذها للمساعدة في تحقيق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وبين إسرائيل والدول العربية.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الذي التقى أوباما الشهر الماضي قد ذكر قبل يومين أن الولايات المتحدة تعتزم طرح مبادرة سلام جديدة تتضمن جلوس إسرائيل مع كل من سوريا ولبنان والفلسطينيين فيما قالت مصادر أميركية إن لقاءات أوباما مع نتانياهو ومبارك وعباس تستهدف بلورة هذه المبادرة بشكل نهائي.
XS
SM
MD
LG