Accessibility links

الاستخبارات الإسرائيلية ترى أن مصر بذلت جهدا مقنعا لكنه غير كاف لوقف تهريب الأسلحة إلى غزة


قال مدير الاستخبارات العسكرية عاموس يادلين الثلاثاء إنه على الرغم من ازدياد الدوريات المصرية على امتداد حدود اسرائيل مع قطاع غزة فإنه لم يتم كبح جماح عمليات تهريب الاسلحة الى المناطق الساحلية .

وقال يادلين في كلمة القاها أمام لجنة الشؤون الخارجية في الكنيست إن مصر بذلت جهدا مقنعا على امتداد حدودها بما فيه حدودها مع السودان، غير انها لم تستطع وقف البدو الذين يعيشون في سيناء عن التعاون مع المتشددين في قطاع غزة.

ولكنه يرى ان الوضع الآن افضل من السابق لكن قطاع غزة لم يغلق تماما في وجه عمليات التهريب.

وابلغ عاموس يادلين لجنة العلاقات الخارجية في الكنيست انه لا يتوقع خلال العام المقبل حدوث عملية عسكرية كبيرة. لكنه قال ان قوات الدفاع الإسرائيلية مستعدة للتصدي لأي تصعيد يقع على صعيد الارهاب وبشكل خاص التهديدات الناجمة عن حزب الله في لبنان والجماعات المتشددة الاخرى . وقال ان مثل هذا التصعيد يمكن ان يؤدي الى رد قاس من قبل الجيش الاسرائيلي.

ايران والقدرات النووية

وقد رجح رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال عاموس يادلين تمكن إيران من امتلاك قدرات عسكرية نووية بحلول العام المقبل.

وأضاف يادلين في إفادة أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان، أن حكومة طهران، التي قال إن استراتيجيتها تقوم على أساس عدم إثارة استياء المجتمع الدولي ومواصلة مساعيها النووية سرا، قد تتمكن من ترسيخ برنامجها العسكري النووي بحلول عام2010 .

وكان الجنرال ذاته قد اعتبر في 25 مارس/آذار الماضي أن إيران ستكون قادرة في غضون عام على إنتاج قنبلة نووية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن حوارا مع طهران قد يعود بنتائج إيجابية.

ورأى وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الأسبوع الماضي أن الجهود الدولية الهادفة إلى وقف البرنامج النووي الإيراني لا ينبغي أن تتواصل أكثر من ثلاثة أشهر يتعين بعدها اتخاذ "إجراءات عملية" في حال عدم التفاهم مع إيران.

الموقف المصري

يأتي ذلك فيما أكد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط أن بلاده لا تعادي برنامج إيران النووي للأغراض السلمية. وأشار أبو الغيط إلى أن الضغوط التي تمارس على طهران بهذا الخصوص تلحق الضرر بالكثير من البرامج المشابهة في عدد من دول المنطقة ومنها مصر.
XS
SM
MD
LG