Accessibility links

واشنطن تنفي وجود توتر في المحادثات السداسية المتعلقة بملف بيونغ يانغ النووي


نفى ستيفن بوسوورث مبعوث الرئيس باراك أوباما المكلف بملف كوريا الشمالية وجود حالة من التوتر بين الأطراف المشاركة في المحادثات السداسية الخاصة بنزع أسلحة بيونغ يانغ رغم تهديدها بتوسيع ترسانتها النووية.

وأضاف بوسوورث في حديث للصحافيين في طوكيو خلال جولة يقوم بها في المنطقة لتخفيف حدة التوتر هناك: "يشعر الجميع بنوع من الراحة إزاء المرحلة الحالية من العملية، ولا وجود لأي نوع من الأزمات. لقد عملنا معا بشكل جدي في الأمم المتحدة من خلال قرار مجلس الأمن الدولي، وأعتقد أننا سنواصل عملنا هذا بالصبر والمثابرة."

وحث بوسوورث بيونغ يانغ على العودة إلى المفاوضات، وأضاف:
"آمل ألا تجري كوريا الشمالية تجربة جديدة على الصواريخ بعيدة المدى. وأعتقد أنه سيكون بمثابة خطوة في الاتجاه الخاطئ. ولكن في النهاية، بيونغ يانغ هي الوحيدة القادرة على اتخاذ هذا القرار أو قد تتخذه بالفعل. وليس باستطاعتي إلا التشديد على وجود تصميم مشترك بين الدول الخمس على الوقوف معا ومواصلة تأكيدنا على إيماننا بالحوار والمفاوضات لأنها السبيل الوحيد لحل المشاكل القائمة."
XS
SM
MD
LG