Accessibility links

العثور على جثة طفل مسيحي بعد 10 أيام من اختطافه


أكد العقيد الركن شوكت سليمان مدير شرطة قضاء شيخان شمال شرق الموصل العثور على جثة طفل مسيحي في الخامسة من العمر في قرية "هزار جوت" التابعة لقضاء بردرش، مشيرا إلى أن والد المجني عليه وهو من سكنة منطقة شيخان أبلغ الجهات المعنية بفقدان ولده قبل 10 أيام.

وقال العقيد سليمان في حديث مع "راديو سوا": "تبين من تقرير الطب العدلي بأن الطفل قد خنق بواسطة حبل ورمي في العقار".

وأكد العقيد الركن سليمان أن الخاطفين طلبوا فدية من والد الطفل بعد خمسة أيام من إختطافه:

"قبل العثور على الطفل بحوالي خمسة أيام، طلبوا فدية من والد المجني عليه، والتحقيق مستمر والتحريات والبحث جارية على قدم وساق للتعرف على الجناة. وإن شاء الله في القريب العاجل سوف يتم القبض عليهم وينالون جزاءهم العادل".

وأضاف مدير شرطة شيخان أن جريمة مقتل الطفل توني أدورد هي من الجرائم التي ترتكب من قبل ماوصفهم بالإرهابيين الذين يريدون بث الخوف والرعب في نفوس المواطنين.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG