Accessibility links

logo-print

متهمان في قضية حلبجة يعترفان بدورهما في قصفها بالأسلحة الكيمياوية


أكد كوران أدهم رئيس هيئة الدفاع عن المدعين بالحق الشخصي في قضية حلبجة، أن متهمَين في قضية حلبجة اعترفا في جلسة الخميس الماضي بمسؤولية قوات النظام العراقي السابق عن قصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية عام 1988.

وأضاف أدهم في حديث مع مراسل "راديو سوا": أن المتهم صابر الدوري اعترف بدوره في قصف حلبجة، فيما اعترف المتهم الثاني فرحان مطلك الجبوري بأن "جميع الوثائق المتعلقة به والموقع عليها من قبل الاستخبارات التي كان يرأسها" تحمل توقيعه.

واتهم أدهم شبكة الإعلام العراقي وخاصة قناة العراقية الرسمية بالتعتيم على الجلسات الأخيرة للمحاكمة، مضيفا قوله إن "الجلسات الأخيرة لم يتم بثها، على الرغم من أهميتها، ولا ندري لمصلحة من هذا التعتيم الإعلامي على هذه الجلسات والمحاكمات".

ودعا أدهم السلطات في إقليم كردستان وفي بغداد إلى التدخل لدى شبكة الإعلام العراقي لعرض الجلسات الأخيرة للمحاكمة وعدم التعتيم عليها.
XS
SM
MD
LG