Accessibility links

logo-print

عريقات يصف تصريحات شوفال بالخطيرة والفيصل يطالب إسرائيل بالوفاء بالتزاماتها


وصف صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية تصريحات السفير الإسرائيلي السابق لدى واشنطن المتعلقة باستمرار أعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية بأنها خطيرة وتظهر أن حكومة إسرائيل تختار الاستيطان وليس السلام.

وشدد عريقات على أن هناك التزامات على حكومة إسرائيل ترفض تنفيذها بما فيها وقف النمو الطبيعي في المستوطنات ووقف كل أشكال الاستيطان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عريقات قوله إن الامتحان الأول والصعب على إدارة الرئيس باراك أوباما هو أن تتعامل مع حكومة إسرائيل بنفس المعايير التي تعاملت بها مع السلطة الفلسطينية عندما شكلت حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأوضح كبير المفاوضين الفلسطينيين أن إسرائيل ترفض حل الدولتين وخطة خارطة الطريق. وتساءل "إذا كانت حكومة نتانياهو ترفض كل ذلك فماذا تبقى لبحثه في أي لقاء فلسطيني إسرائيلي ؟".

وأكد عريقات مجددا رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ما دام يرفض حل الدولتين ويواصل سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية

وكان زلمان شوفال، سفير إسرائيل السابق لدى واشنطن والمقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي، قد أعلن الثلاثاء أن نتانياهو سيشدد خلال لقائه المرتقب مع أوباما على حق إسرائيل بالبناء ضمن مجمعات استيطانية قائمة من اجل الحفاظ على نموها الطبيعي.

"خطة إسرائيلية خطيرة"

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل الثلاثاء إن خطة إسرائيل لهدم منازل فلسطينيين في القدس الشرقية وإحاطة المدينة بمعالم تسيطر عليها الدولة العبرية، أمر خطير.

وأضاف الوزير أن تلك الخطوات تتناقض مع التزامات إسرائيل بالسلام، كما أنها تعكس الموقف المتطرف لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إزاء خطة السلام المدعومة عربيا لجلب السلام إلى المنطقة، حسب تعبيره.

وقال الفيصل في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الهولندي ماكسيم فرهاغن إن السعودية ترحب بالتأكيدات الأميركية لإطلاق عملية السلام وترى أهمية أن تثبت إسرائيل جديتها ومصداقيتها تجاه العملية وأن تفي بالتزاماتها نحوها بخطوات عملية.

وقال الوزير السعودي إن من أهم تلك الخطوات وقف بناء المستوطنات أو توسيعها وإيقاف كافة الإجراءات القائمة لتهويد القدس وتغيير المعالم على الأرض ورفع الحصار المفروض على الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG