Accessibility links

بوتن يوقع مع نظيره الياباني اتفاقية للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة الذرية السلمية


أعلن فلاديمير بوتن رئيس الوزراء الروسي خلال مؤتمر صحافي عقده في ختام مباحثات أجراها مع نظيره الياباني تارو آسو في طوكيو الثلاثاء، أن روسيا تعتزم في إطار تطوير القطاع الذري الوطني، بناء 28 وحدة طاقة ذرية بحلول عام 2020.

مما يذكر أن روسيا واليابان وقعتا في ختام مباحثات بوتن ونظيره الياباني آسو الثلاثاء اتفاقية حول التعاون بين البلدين في مجال استخدام الطاقة الذرية في الأغراض السلمية، حسبما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وقد وقع الوثيقة مدير مؤسسة "روس آتوم" الروسية سيرغي كيريينكو ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني توشيهيرو نيكاي.

وتعتبر اتفاقية "الذرة السلمية" ضرورية لتعاون البلدين في كل مجالات خدمات دورة الوقود النووي وبناء المحطات الذرية.

وقال مدير "روس آتوم" سيرغي كيريينكو أمام الصحافيين في طوكيو الثلاثاء إنه سيكون بوسع روسيا بعد توقيع الاتفاقية الحكومية مع اليابان حول التعاون في ميدان الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، تجهيز الأخيرة بيورانيوم متدني التخصيب، مما سيوفر إمكانية التعاون بشكل جيد.

وأضاف أن هذا يتمثل بالمرتبة الأولى بتوريد يورانيوم متدني التخصيب إلى السوق اليابانية، وستجري هذه الإمدادات بكميات كبيرة، وبتكلفة مالية تتجاوزمئات الملايين من الدولارات.
XS
SM
MD
LG