Accessibility links

مجلس محافظة بغداد: السجون العراقية تشهد قضايا فساد إداري ومالي


شدد رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي في مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي على ضرورة قيام هيئة حقوق الإنسان التي استحدثت في مجلس المحافظة، بفتح ملفات المعتقلين في السجون العراقية وعدم اقتصارها على متابعة الخدمات المتوفرة في تلك السجون.

جاء ذلك أثناء أول جلسة عمل لمجلس محافظة بغداد اليوم ناقش من خلالها ملفات حقوق الانسان وبخاصة ملف المعتقلين في السجون المحلية.

وأكد الربيعي لمراسل "راديو سوا" أن بعض دوائر التحقيق تشهد قضايا فساد إداري ومالي يذهب ضحيتها الأبرياء، بحسب تعبيره، متابعا أن بعض مبالغ الرشوة تصل إلى أرقام "خيالية" تتجاوز الـ20 ألف دولار.

من جانبه وصف عضو مجلس محافظة بغداد عباس الحمداني دور وزارة حقوق الإنسان بالمعطل في معالجة ملفاتها المتشعبة، موضحا لـ"راديو سوا" أن نشاط وزارة حقوق الإنسان، وخصوصا في ما يتعلق بموضوع المهجرين لقضايا إرهاب، معدوم.

وكشف رئيس هيئة حقوق الإنسان في مجلس محافظة بغداد عبد الكريم أشنين عن تسمية وفد إلى السجون العراقية لمتابعة قضايا المعتقلين، نافيا أن تكون هناك أية خطوط حمراء تعرقل عملهم، بحسب قوله.

هذا ودعا مجلس محافظة بغداد ذوي المعتقلين إلى الكشف عن أية مقايضات مالية تتم في السجون المحلية، سواء كان ذلك في مراجعة المجالس البلدية أو مجلس المحافظة، لافتا إلى أهمية اثبات الدور الرقابي لوزارة الداخلية في مكافحة قضايا الفساد الإداري والمالي.

مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG