Accessibility links

القرصنة تكبد شركات الكمبيوتر خسائر تقدر بـ53 مليار دولار


قال اتحاد برمجيات الأعمال للشركات العاملة في مجال البرمجة الثلاثاء إن أعمال القرصنة على برامج الكمبيوتر تزايددت العام الماضي ومثلت 41 بالمئة من جميع البرامج التي تعمل على أجهزة الكمبيوتر مما كبد الشركات خسائر تقدر بحوالى 53 مليار دولار.

وأفادت الدراسة التي أجرتها مؤسسة الأبحاث IDC لصالح الاتحاد بأن معدلات القرصنة ارتفعت من 38 بالمئة من البرامج على أجهزة الكمبيوتر في الشركات والمنازل في عام2007 الى 41 بالمئة في عام2008 رغم النجاحات في مكافحة القرصنة في الصين وروسيا.

ونمت مبيعات برامج الكمبيوتر عالميا بنسبة 14 بالمئة العام الماضي لتصل إلى 88 مليون دولار.

وذكر روبرت هوليمان رئيس الاتحاد ورئيسه التنفيذي أن بعض الدول حققت تقدما في مجال مكافحة القرصنة لتنخفض النسب في نحو نصف الدول التي شملتها الدراسة تقريبا وتثبت في الثلث إلا أن قيمة الخسائر الكلية ارتفعت فعليا.

وقال هوليمان إن القرصنة تمثل 20 بالمئة تقريبا من السوق الإجمالية في الولايات المتحدة وهي أقل نسبة على مستوى العالم ولكنها تعد مشكلة كبيرة لان مبيعات برامج الكمبيوتر في الولايات المتحدة أكبر منها في أي دولة أخرى في العالم.

واضاف أن معظم الخسائر ناجمة عن استخدام شركات صغيرة لنسخ من برامج كمبيوتر رائجة دون ترخيص.

وذكر أن مثل هذه الشركات ربما يكون بها 50 جهاز كمبيوتر وتمتلك حقوق تشغيل البرنامج على 25 جهازا منها.

وقال تتكبد الولايات المتحدة أكبر خسائر مالية.

من جهة أخرى، كشفت الدراسة أن معدل القرصنة في الصين انخفض من 90 بالمئة لجميع البرامج في عام 2004 الى 80 بالمئة العام الماضي بينما انخفض معدل القرصنة في روسيا خمس نقاط مئوية الى 68 بالمئة.

وقال هوليمان إن التحسن في الصين جاء نتيجة قرار الحكومة ألا تستخدم سوى البرامج التي تحصل عليها بشكل مشروع وتعاون مقدمي خدمات الانترنت في التخلص من القراصنة على شبكات الانترنت وخطوات أخرى.

وذكرت الدراسة أن معدل القرصنة يصل إلى 90 بالمئة أو أكثر في سبع دول هي جورجيا وبنجلادش وأرمينيا وزيمبابوي وسريلانكا وأذربيجان ومولدوفا.
XS
SM
MD
LG