Accessibility links

بنديكتوس السادس عشر يزور الضفة الغربية المحتلة لترؤس قداس في بيت لحم


يزور البابا بنديكتوس السادس عشر الأربعاء بيت لحم في الضفة الغربية حيث سيترأس قداسا ويزور مخيما للاجئين الفلسطينيين ويجري محادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وفي اليوم السادس من رحلة الحج التي يقوم بها إلى الأراضي المقدسة، سيكون عباس في استقبال الحبر الأعظم أمام مقر الرئاسة عند الساعة التاسعة.

وسيترأس البابا بعد ذلك قداسا في بيت لحم أمام كنيسة المهد عند الساعة السابعة. ويشارك 95 فلسطينيا من مسيحيي قطاع غزة سمحت لهم إسرائيل بدخول الضفة الغربية، في القداس الذي يتوقع أن يحضره خمسة آلاف مؤمن.وسيؤدي البابا بعد ذلك صلاة شخصية في مغارة المهد.

وسيتوجه الحبر الأعظم بعد ذلك عند الساعة 13.45 بتوقيت غرينيتش إلى مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين عند مدخل المدينة، الذي يقيم فيه 4600 فلسطيني والمتاخم للجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية وتؤكد انه "سياج لمكافحة الإرهاب".

ويريد سكان المخيم الذين يتحدرون من 43 قرية عربية دمرتها القوات الإسرائيلية عند إعلان إنشاء إسرائيل في 1948، انتهاز فرصة هذه الزيارة للفت انتباه العالم إلى "السياج" الذي يرى فيه الفلسطينيون "جدارا للفصل العنصري".

وفي نهاية الرحلة سيلتقي البابا بنديكتوس السادس عشر عند الساعة 15.00 بتوقيت غرينيتش محمود عباس في مقر الرئاسة.وهذا اللقاء سيكون الثالث بين الرجلين.

وكان محمود عباس دعا في ديسمبر/كانون الأول 2005 رئيس الكنيسة الكاثوليكية إلى زيارة القدس والمقدسات وسلمه جواز سفر فلسطينيا في مبادرة رمزية.

XS
SM
MD
LG