Accessibility links

معطيات إحصائية: عدد الفلسطينيين والإسرائيليين سيتساوى في عام 2016


أفاد مركز الإحصاء الفلسطيني الأربعاء بأن عدد الفلسطينيين زاد سبع مرات ما بين عامي 1948 و2008، متوقعا أن يتساوى عدد الفلسطينيين والإسرائيليين في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل بحلول عام 2016.

وأوضح المركز في بيان خاص تزامنا مع الذكرى الـ61 لإقامة دولة إسرائيل أو ما يسميها الفلسطينيون بـ"النكبة"، أن المعطيات الإحصائية تشير إلى أن عدد الفلسطينيين عام 1948 بلغ 1.4 مليون نسمة في حين قدر عدد الفلسطينيين نهاية عام 2008 بحوالي 10.6 ملايين نسمة، مما يعني أن عدد الفلسطينيين في العالم تضاعف سبع مرات منذ 1948.

وأضاف البيان أن إجمالي عدد الفلسطينيين المقيمين في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل بلغ نهاية عام 2008 حوالي 5.1 مليون نسمة، مقابل نحو 5.6 مليون يهودي.

واستنادا إلى المراجعة الجديدة للتقديرات المتوقعة لعدد السكان التي أجريت بناء على نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت في عام 2007 فإنه من المتوقع أن يتساوى عدد الفلسطينيين واليهود بحلول عام 2016، بحسب البيان.

وبحسب الإحصائيات أيضا فإن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية تشكل 43.6 بالمئة من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في الأراضي الفلسطينية الذين يقارب عددهم 3.9 مليون نسمة.

وأوضح البيان أن عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين نهاية عام 2008 بلغ حوالي 4.7 مليون لاجئ يشكلون 44.3 بالمئة من مجمل السكان الفلسطينيين في العالم، حيث يقيم 41.8 بالمئة منهم في الأردن و9.9 بالمئة في سوريا و9 بالمئة في لبنان و16.3 بالمئة في الضفة الغربية و23 المئة في قطاع غزة.

وبحسب بيانات جهاز الإحصاء الفلسطيني يتوزع ثلث اللاجئين الفلسطينيين على 59 مخيما عشرة منها في الأردن ومثلها في سوريا و12 مخيما في لبنان و19 في الضفة وثمانية مخيمات في قطاع غزة.

أما بالنسبة لعدد السكان الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 فذكر البيان أنه يقدر بحوالي 154 ألف مواطن، في حين يقدر عددهم في الذكرى الـ61 لتأسيس الدولة العبرية بحوالي 1.2 مليون نسمة نهاية عام 2008.

هذا ويستعد الفلسطينيون يوم الخميس لإحياء الذكرى الـ61 لحرب عام 1948 أو ما يسمونها "النكبة" عبر مهرجانات ومسيرات تقام في المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG