Accessibility links

القاعدة تعلن دعمها لانفصال اليمن وتقول إن الإسلام لا يدعو إلى أمة موحدة


أعلن ما يسمي بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب اليوم الأربعاء تأييده لانفصال جنوب اليمن عن شماله ودعمه للمناوئين لنظام الرئيس الحالي علي عبد الله صالح معتبرا أنه لا يوجد في الإسلام ما يدعو إلى وجود أمة إسلامية موحدة.

وقال أبو بصير ناصر الوحيشي زعيم التنظيم في تسجيل صوتي بث على الانترنت إن ما يحدث في لحج والضالع وأبين وحضرموت " لا يقره عقل ولا يرضاه إنسان ويحتم علينا المناصرة والتأييد".

وأضاف الوحيشي في الرسالة التي حملت عنوان "إلى أهلنا في الجنوب" أن الانفصال الذي يطالب به الجنوبيون "حق كفله الإسلام" معتبرا أنه " لا يمكن ممارسة الظلم والقهر والاستبداد باسم الحفاظ على الوحدة".

وأكد أن تنظيم القاعدة يؤيد ما يقوم به الانفصاليون من مناهضة للنظام الحاكم في اليمن مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة "تبني منهج يعتمد على الإسلام ورفض الأحزاب في كل أشكالها".

وقال إنه " ليس هناك في الإسلام ما يدعو إلى أمة إسلامية موحدة شمالي وجنوبي، نجدي وكويتي، أبيض وأسود".

وكانت حدة التوتر قد ارتفعت في الأسابيع الأخيرة في جنوب اليمن مع مقتل عدد من الأشخاص في اضطرابات نسبت إلى قادة مدنيين وعسكريين جنوبيين سابقين قالت السلطات إنهم يسعون إلى إعادة تقسيم اليمن.

واستعاد اليمن وحدته عام 1990 اثر حرب بين الشمال والجنوب، كما شهدت البلاد محاولة انشقاق في عام 1994 لكنها باءت بالفشل.
XS
SM
MD
LG