Accessibility links

القضاء الأميركي يتهم أحد موظفي البنتاغون بالتجسس لحساب الصين


قالت وزارة العدل الأميركية إنها وجهت اليوم الأربعاء تهمة التجسس والتآمر لضابط متقاعد يعمل في وزارة الدفاع الأميركي تتعلق بإيصال معلومات في غاية السرية إلى الحكومة الصينية.

وأضافت الوزارة إن جيمس فوندرن البالغ من العمر 62 عاما سلم نفسه للسلطات الفدرالية، حيث يواجه عقوبة السجن لخمسة أعوام في قضية تجسس أدين فيها ثلاثة أشخاص آخرين من ضمنهم مواطن أميركي تايواني المولد يدعى تاي شين كو.

وخلال عمله في وزارة الدفاع كموظف مدني مخول بالاطلاع على معلومات سرية للغاية، قام فوندرن بتزويد كو بمعلومات تتعلق بزيارة مسؤول عسكري صيني إلى الولايات المتحدة وتدريبات عسكرية أميركية صينية مشتركة ومعلومات أخرى بين نوفمبر/تشرين الثاني 2004 وفبراير/شباط 2008.

وأوضحت الوزارة أن كو عمل تحت إشراف مسؤول صيني، غير أنه أوهم فوندرن بأنه يقوم بإيصال هذه المعلومات الحساسة إلى القوات العسكرية التايوانية.

وبالرغم من ذلك، فإن الوزارة أكدت أن فودرن كان على عمل بأنه يزود عميلا يعمل لصالح حكومة أجنبية بمعلومات بالغة الحساسية.

ويشار إلى أن كو أقر بذنبه العام الماضي وصدر قرار بحسبه لمدة 188 شهرا.
XS
SM
MD
LG