Accessibility links

اطلاق قمر اصطناعي ومرصد لفهم أفضل لنشئة الكون


يطلق الخميس من قاعدة كورو في غويانا الفرنسية القمر الاصطناعي بلانك المكلف درس الإشعاع الكوني لفهم أفضل لبداية الكون وتطوره، والمرصد هرشل الذي سيدرس تكون النجوم.
وسيوضع القمران الاصطناعيان بعدما يطلقهما صاروخ اريان 5، على بعد 1.5 مليون كيلومتر من الأرض باتجاه معاكس للشمس التي سيدوران حولها بالتزامن مع كوكب الأرض بغية درس الكون السحيق في ظروف فضلى وغير مسبوقة.
وسيسمح هذا الموقع لهذين القمرين الحساسين جدا واللذين سيتم تبريدهما الى 273.15 درجة تحت الصفر أو درجة الصفر المطلق بالا يتأثرا بالحرارة أو بظل الأرض مثل التلسكوب هابل.
وسيراقب المرصد هرشل وهو الأكبر الذي يرسل إلى الفضاء مع مرآة قطرها 3.5 أمتار النجوم البعيدة جدا التي كانت تتعذر رؤيتها حتى الآن وفي الكون القريب مراقبة غيوم جزيئية لفهم تكون النجوم الجديدة.
وستستخدم الأجهزة الثلاثة التي سينقلها مرصد الهرشل تقنية الأشعة تحت الحمراء البعيدة وتحت الميليمترية لرصد أجرام سماوية أكثر برودة وبالتالي يصدر عنها طاقة أقل.
وستسجل الكاميرتان "باكس" و"سباير"، التقلبات في الإشعاع الكهرمغناطيسي. وستحفظان في الهيليوم بدرجة حرارة قريبة من الصفر المطلق، الذي سيتبخر تدريجا.
ويفترض ان يستمر هرشل في عمله ثلاث سنوات على الأقل سيتقاسم خلالها الكثير من علماء الفلك من العالم بأسره أوقات المراقبة.
من جهته ستكون مهمة القمر الاصطناعي بلانك درس التقلبات الطفيفة جدا في درجة الإشعاع الاحفوري للكون وهو ضوء صدر 380 الف سنة بعد ولادة الكون.
وسيسمح وضع خريطة بهذه التقلبات بمعرفة هندسة الكون ووتيرة توسعه وفي نهاية المطاف انكماشه المفترض على نفسه وطبيعة المادة السوداء وكميتها.
XS
SM
MD
LG