Accessibility links

البرغوثي يقول إنه لا يعلق آمالا على اللقاءات التي ستجري في واشنطن


يستقبل الرئيس باراك أوباما هذا الشهر على التوالي رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو، والرئيس المصري حسني مبارك، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وتأتي زيارة الزعماء الثلاثة إلى واشنطن في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الإدارة الأميركية لتعزيز جهود السلام في المنطقة.

لكن مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الفلسطينية لا يعلق أملا على هذه اللقاءات في ظل حكومة نتانياهو ويتساءل، عن جدوى هذه الزيارات في وقت ترفض فيه إسرائيل بنود المبادرة العربية للسلام وعلى رأسها قضايا الحدود، واللاجئين والقدس. ويضيف البرغوثي لـ "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG