Accessibility links

تشاد تنتقد الاتحاد الإفريقي وتطلب تدخل الأمم المتحدة لحل أزمتها مع السودان


قال الرئيس التشادي إدريس ديبي الأربعاء أمام حشد من مؤيديه في العاصمة انجامينا إن بلاده فقدت الثقة في الاتحاد الإفريقي وتريد أن تقوم الأمم المتحدة بحل أزمتها مع السودان.

وكان الاتحاد الإفريقي قد ألقى باللوم على ديبي في الفشل في التعامل مع القضية السودانية، حيث يتبادل البلدان الاتهامات منذ فترة طويلة بدعم متمردي البلد الآخر الذين يعبرون المنطقة الحدودية المشتركة لشن غارات من وقت لآخر.

وتم التوقيع على أحدث اتفاق ضمن سلسلة اتفاقات استهدفت وضع نهاية للازمة في الأسبوع الماضي بالدوحة، لكن سرعان ما اشتبكت القوات الحكومية على جانبي الحدود مع متمردين بعد الاتفاق بوقت قصير، حيث وقع أعنف قتال في تشاد أسفر عن مقتل 225 متمردا و22 جنديا أثناء تقدم المتمردين، حسب بيان للجيش التشادي.

وأضاف ديبي في الاجتماع "فيما يتعلق بالاتحاد الإفريقي فان تشاد تسحب ثقتها وتعهد بدلا من ذلك إلى الأمم المتحدة فقط لحل الأزمة بين تشاد والسودان."

يشار إلى أن الأمم المتحدة تولت في مارس/آذار قيادة قوة حماية أوروبية تعمل في شرق تشاد، بهدف حماية المدنيين وعمال الإغاثة، دون أن تتدخل في أي قتال.
وهددت تشاد في الماضي بقطع العلاقات مع الاتحاد الإفريقي لفشله في حل الأزمة، والسودان لدعمه المتمردين التشاديين.

وقال ديبي إن بلاده لن تشارك في أي اجتماعات أخرى بشأن السودان دون أن يذكر أي تفاصيل، مضيفا أن بلاده ستتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت أمر قبض بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير المتهم بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور بالسودان.
XS
SM
MD
LG