Accessibility links

ملاذات آمنة للمسلحين في أطراف كركوك


عزا مدير شرطة كركوك اللواء جمال طاهر تصاعد الهجمات المسلحة مؤخرا إلى وجود مناطق في أطراف المدينة خالية من التواجد الأمني لقطاعات الجيش، مشيرا إلى أن تلك المناطق تشكل الآن "ملاذا آمنا" للمسلحين.

وأضاف طاهر في حديث مع مراسلة "راديو سوا" أن مناطق مثل حوض حمرين وكذلك الطريق من سوريا مرورا بالموصل وصلاح الدين إلى كركوك تحولت إلى ملاذ آمن للإرهابيين" مؤخرا لعدم وجود قوات أمنية فيها، على حد قوله.

ودعا طاهر قوات الجيش إلى فرض سيطرتها على تلك المناطق، مؤكدا النية "لفتح مراكز للشرطة في أغلب المناطق التابعة للأقضية والنواحي" في كركوك.

غير أن طاهر أشار إلى أن المدينة تشهد انخفاضا في مستويات العنف مقارنة بالعامين الماضيين، لافتا إلى أن الهجمات الأخيرة هي محاولة من جانب المسلحين لإثبات وجودهم، نافيا أن يكون لها أي تأثير على الأوضاع في المدينة.

وحول دخول مسلحين يحملون جنسيات عربية إلى كركوك لتنفيذ هجمات انتحارية، قال اللواء طاهر إن هناك "خلايا إرهابية نائمة من تنظيم القاعدة" تسهل دخول هؤلاء المسلحين إلى كركوك.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية كثفت من تواجدها في شوارع كركوك، وشددت من إجراءاتها على منافذ المدينة إثر تصاعد حدة الهجمات المسلحة التي شهدتها مؤخرا.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG