Accessibility links

logo-print

نجاة المسؤول الإعلامي في التيار الصدري من محاولة اغتيال في بغداد


أعلنت مصادر عراقية أن المسؤول الإعلامي في التيار الصدري عبد الجبار وحيد الحجامي، نجا اليوم الخميس من محاولة اغتيال قام بها مسلحون مجهولون في شارع النضال وسط العاصمة بغداد.

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن الهجوم أدى إلى مقتل سائق الحجامي وإصابة شخص آخر بجروح.

تأكيد ومطالب للحكومة

هذا وقد أكد التيار الصدري نجاة الحجامي من محاولة الاغتيال، وطالب الحكومة العراقية باتخاذ إجراءات أمنية لحماية أتباعه مما وصفها بالاعتداءات المتكررة ضدهم.

والحجامي في الأربعينات من العمر، وكان قد تولى مسؤولية النشاط الإعلامي خلفا للمتحدث باسم التيار الشيخ صلاح العبيدي منذ أسابيع قليلة.

مقتل أحد عناصر الصحوة

وفي تطورات ميدانية أخرى، أعلن مصدر امني في محافظة كركوك مقتل أحد عناصر قوات الصحوة وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في هجوم استهدف نقطة تفتيش في ناحية الزاب غرب كركوك.

اختطاف مدرس مسيحي

وفي جنوب كركوك، خطف مسلحون مدرسا مسيحيا جنوب كركوك بعد اقتحامهم المدرسة في قرية ربيضة التابعة لناحية الرشاد.

وقال إن "المسلحين طلبوا من مدير المدرسة جلب المدرس نمير ناظم كوركيش وهو شاب عازب فأبلغهم أنه غائب لكنهم بحثوا عنه داخل الصفوف حتى عثروا عليه فوضعوه في الصندوق الخلفي لسيارة أوبل رمادية اللون".

هذا وقد أدان رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو الحادث واصفا اياه بالعمل الإرهابي، وطالب "القوات الأمنية وكل الخيرين وشرفاء القوم وشيوخهم العمل على تجنب الكارثة".

بدوره، قال الشيخ أنور العاصي أمير قبيلة العبيد في العراق إن "استهداف المسيحيين هو استهداف لكل العراقيين ولي شخصيا، ولا يمكن أن نقبل به".
XS
SM
MD
LG