Accessibility links

اليهود يحتفلون بإنشاء دولة إسرائيل والفلسطينيون يتمسكون بحق العودة


تصادف اليوم الذكرى الـ61 لحرب عام 1948، حيث احتفل اليهود في مختلف أنحاء العالم بمرور 61 عاما على قيام دولة إسرائيل، في حين أحيا الفلسطينيون في الضفة الغربية الذكرى بمسيرات في بعض المدن حملوا خلالها الأعلام الفلسطينية ومفاتيح ترمز إلى حق العودة وصور بلدات فلسطينية أزالتها إسرائيل فور إنشائها.

كما حمل المشاركون من أطفال ونساء وطلبة مدارس، صورا قديمة تظهر هجرة الفلسطينيين في عام 1948، ولافتات كتب عليها "لا سلام دون عودة اللاجئين إلى ديارهم" و"نعم لحق العودة" وشعارات أخرى.

حماس تحظر مسيرات فتح

وفي قطاع غزة، أعلن مسؤول في هيئة العمل الوطني أن الشرطة التابعة للحكومة المقالة منعت اللجنة الوطنية لإحياء الذكرى من إقامة أية فعاليات إذ كان مقررا أن تنطلق مسيرات في جميع أنحاء القطاع.

فلسطينية تحمل مفتاحا يرمز إلى حق العودة

وقالت اللجنة التي تضم فصائل منظمة التحرير وبينها حركة فتح في بيان صادر عنها إنها تعبر عن استنكارها لهذا القرار.

واتهمت حركة فتح شرطة الحكومة المقالة بمنع عناصرها من إحياء الذكرى. وأفاد شهود عيان أن الشرطة نشرت تعزيزات مكثفة في وسط غزة.

هذا فيما أكد المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية.

ويحيي الفلسطينيون في 15 من شهر مايو/ أيار من كل عام ذكرى ترحيلهم عن بلداتهم في عام 1948 لدى الإعلان عن قيام دولة إسرائيل.

مشروع قرار

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة هآرتس أن حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يرأسه وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان ينوي أن يقترح مشروع قانون يفرض حظرا على الإسرائيليين العرب من إحياء الذكرى.

وأوضح تل ناحوم المتحدث باسم حزب "إسرائيل بيتنا" أن الحزب سيقترح تشريعا يقدمه الأسبوع المقبل يفرض حظرا على الإسرائيليين العرب من إحياء الذكرى، ومن شأنه أن يعرّض من ينتهكه إلى عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

وقال ناحوم إن مشروع القانون يهدف إلى تعزيز الوحدة الوطنية في دولة إسرائيل وفرض حظر على اعتبار عيد الاستقلال يوم حداد.

XS
SM
MD
LG