Accessibility links

logo-print

أردوغان يصف تصريحات ساركوزي وميركل حول انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي بأنها سخيفة


دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الخميس كلا من فرنسا وألمانيا إلى عدم تغيير معايير انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي لأنه لا يمكن تغيير قواعد اللعبة في الوقت الذي تجري فيه المفاوضات، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي معرض تشبيه مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بمباراة، قال أردوغان في تصريحات صحافية أثناء زيارته لبولندا إنه حين تنطلق مباراة لا يمكن تغيير قواعد اللعبة في أوجها، لأن ذلك يعتبر أمرا سخيفا.

ووصف أردوغان التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل حول معارضتهما انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، بأنها مؤسفة جدا.

وقال إن تصريحات ساركوزي وميركل مؤسفة جدا، وعزاها إلى الأجواء الانتخابية مع اقتراب الانتخابات الأوروبية في السابع من يونيو/حزيران والانتخابات التشريعية في ألمانيا في سبتمبر/أيلول.

وأضاف أردوغان أن كل ما قيل أثناء المباحثات الثنائية يجب أن يطبق. وكل ما ينطبق على الدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يجب أن ينطبق أيضا على تركيا.

وكررت ميركل في نهاية الأسبوع أثناء لقاء انتخابي في سياق الانتخابات الأوروبية في برلين بحضور ساركوزي، عرضها إقامة شراكة مميزة مع تركيا دون أن تصبح هذه الأخيرة عضوا كامل العضوية في الاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الفرنسي قد قال قبل عشرة أيام، في نيم جنوب فرنسا إنه يجب أن تكون هناك حدود لأوروبا، مجددا تأكيده أن مصير تركيا ليس الانضمام للاتحاد الأوروبي.

مما يذكر أن هذه هي أول زيارة لرئيس وزراء تركي إلى بولندا منذ 1923. وقد شكر أردوغان نظيره البولندي على دعم بلاده التطلعات الأوروبية لتركيا.

وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك "سأذكر في لقاءاتي نظرائي الأوروبيين بأن احدا لم يبلغ تركيا أنه بعد أن استجابت لبعض المعايير وحلت بعض المشاكل، ستبرز أمامها معايير جديدة. لا يمكن التعامل بهذه الطريقة مع شريك. يجب أن نتبادل الاحترام.
وقال أردوغان إن نظرة مجتمعنا لأوروبا تتدهور وكذلك الموقف من أبرز قادتها.
XS
SM
MD
LG