Accessibility links

كلينتون: الولايات المتحدة لن تقدم أي تنازلات لكوريا الشمالية للعودة إلى المفاوضات السداسية


حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الخميس من أن الولايات المتحدة لن تقدم أي تنازلات لاقناع كوريا الشمالية بالعودة إلى طاولة المفاوضات المتعلقة ببرنامجها النووي، حسبما أعلنت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية في تصريح صحافي في ختام لقاء مع نظيرها الماليزي واي.بي. داتوك بن حاجي أمان، إن الكرة في ملعب كوريا الشمالية.

وأضافت قائلة إنه لا يعنينا الجري وراء الكوريين الشماليين أو تقديم تنازلات لكوريا الشمالية. وأوضحت أنهم يعرفون ما يتعين عليهم فعله.

وفي إشارة إلى المفاوضات بين الولايات المتحدة والكوريتين والصين واليابان وروسيا حول تخلي بيونغ يانغ عن برنامجها النووي في مقابل مساعدة في مجال الطاقة، أوضحت كلينتون إننا نريد إبقاء الباب مفتوحا لعودة كوريا الشمالية إلى المفاوضات السداسية.

وقد انسحبت كوريا الشمالية من هذه المفاوضات في ابريل/نيسان بعد أن وجه لها مجلس الأمن إدانة لإقدامها على إطلاق صاروخ.

وأشارت كلينتون إلى أن الصين التي ترأس هذه المفاوضات أبلغت الكوريين الشماليين صراحة أنها تأمل في أن يعودوا إلى المفاوضات.

من ناحية أخرى، استبعد المبعوث الأميركي لكوريا الشمالية ستيفن بوسورث الشهر الماضي فكرة تمكن كوريا الشمالية من تشديد نبرتها لأن الإدارة الأميركية الجديدة لم تمارس الضغوط الكافية عليها.

وقال إن الضغط لا يعتبر المقاربة الأفضل. فمن الضروري المزج بين الضغط والتحفيز وأعتقد أن في وسعنا البدء في ذلك.

وأعرب بوسورث أيضا عن تأييده إجراء محادثات ثنائية منفصلة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، مشيرا إلى أن في وسع هذه المحادثات تعزيز المفاوضات السداسية.
XS
SM
MD
LG