Accessibility links

إعادة إعمار حي في محافظة واسط شهد العديد من المواجهات المسلحة


افتتح فريق الاعمار الأمريكي المتمركز في قاعدة الدلتا العسكرية، المقر المشترك للقوات العراقية والأمريكية في مدينة الكوت، سوقا تجارية في حي زوريجات السكني الواقع غربي المدينة.

وقال بوبي براين مسؤول قسم الاعمار في الفريق لراديو سوا إن بناء هذة السوق جاء من أجل النهوض بالواقع الخدمي لهذا الحي وتطويره خاصة بعد تدهوره اثر المواجهات المسلحة التي شهدها خلال السنوات الماضية بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة، على حد قوله:

"تم إنشاء هذه السوق لسكان زوريجات للباعة المتجولين لكي ينتقلوا إلى هنا، كذلك من أجل توفير فرص استثمارية وفرص عمل لسكان المنطقة بصورة عامة".

من جانبهم أبدى أهالي الحي ارتياحهم لافتتاح هذه السوق، مؤكدين حاجتهم إلى المزيد من الخدمات العامة لاسيما في مجالات الماء والكهرباء وحملات التنظيف، إذ قال أحد المواطنين لـ "راديو سوا":

"إن السوق قريبة من المنطقة ويحي هذه المنطقة ونحن نطلب من الشركة أن تفتتح لنا سوقا أخرى لكي يكون هناك توسيع للمكان قبالة هذه السوق وهو بالتأكيد لا يسد حاجة المنطقة ولكننا نطمح نحو الأفضل"، في حين قال مواطن آخر: "الزبالة تأكلنا أكل، فوجود حاوية أو ثلاث حاويات لا يؤثر".

وقال مواطن آخر: "الإسالة لا تصفي الماء يعني الماء يأتي إلينا مليء بالأوساخ والديدان وهذه الإسالة لا تعمل وأطفالنا كلهم مرضى بسبب الماء فالإسالة أفضل من السوق"، وقال آخر: " سوق صغيرة ودكاكينها صغيرة لأنهم لم يقوموا ببنائها على جميع مساحة الأرض المخصصة لها وهذه المنطقة لا توجد بها خدمات كالماء والكهرباء وتبليط الشوارع".

من جانبه رد صبيح لفتة معاون محافظ واسط للشؤون الفنية على ما جاء على لسان الأهالي بقوله لـ"راديو سوا":

"لا يمكن للحكومة المحلية والمركزية أن تمول كل هذه الاحتياجات، والحكومة المركزية لديها توجهات في هذا المجال، توجه للاستثمار في القطاع الخاص لكي يستطيع أن ينفذ الاستراتيجيات التنموية التي تقوم بها الحكومة المركزية، لا بد أن يكون هناك استثمار في قطاع المياه لا بد أن يكون هناك استثمار في قطاع الكهرباء لكي يسير القطاع الخاص بخطى متوازية مع القطاع العام".

هذا وأقيمت احتفالية بمناسبة افتتاح السوق حضرها جمع من أهالي الحي بالإضافة إلى عدد من المسؤوليين الحكوميين من الجانبين العراقي والأمريكي. في حين خلت من الحضور النسوي.

وكان حي زوريجات السكني الذي يعد من اكبر معاقل أنصار التيار الصدري في المدينة، شهد خلال السنوات الماضية مواجهات مسلحة عنيفة بين القوات الحكومية المدعومة من القوات الأمريكية ومسلحي جيش المهدي الموالي لمقتدى الصدر أدت حينها إلى مقتل وجرح العشرات من الجانبين ومن المدنيين.

مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG