Accessibility links

logo-print

الكوكايين يعبق أجواء مدريد وبرشلونة


اظهر تحليل للهواء في مدينتين اسبانيتين باستخدام تقنية حديثة احتواءه على ذرات من الكوكايين.

ورصد علماء أسبان وجود ذرات من الكوكايين في أجواء مدينتني مدريد وبرشلونة اكبر مدينتين اسبانيتين، باستخدامهم تقنية جديدة للمرة الأولى.

وأعلن المركز الأعلى للبحوث العلمية في اسبانيا عن هذا الاكتشاف الذي تحقق بفضل تطوير أول آلية لرصد المخدر في الهواء ابتكرها باحثون أسبان سينشرون نتيجة عملهم في مجلة "الكيمياء التحليلية".

وأظهرت الدراسة أن الكوكايين هو المخدر السائد في أجواء مدريد وبرشلونة. وأكد المجلس في بيان أن المخدر وجد في ذرات من 29 إلى 850 بيكوغرام في كل متر مكعب من الهواء. ويعادل كل بيكوغرام 1 على تريليون من الغرام.

وأوضح الباحثون أن هذه القياسات، التي أجريت خلال أيام عدة أظهرت تركزا اكبر لهذه المركبات خلال نهاية الأسبوع، وهذا يفترض ارتفاعا في الاستهلاك خلال هذه الفترة. وأكد أن هذه المخدرات العالقة في الهواء لا تشكل خطرا.

وقالت الباحثة في المركز ميرين لوبيث دي الدا، حتى لو تنشق المرء هذا الهواء خلال ألف عام لن يستهلك ما يوازي جرعة واحدة من الكوكايين.

غير أن زميلها خافيير كيرول اعتبر أنه يجب النظر إلى هذه النتائج على أساس أنها تمثل تركيبة الاجواء في شتى أنحاء مدينتي مدريد وبرشلونة، موضحا أنه جرى أخذ عينات في مكانين محددين كان يعرف مسبقا أن محيطهما يشهد استخدام مخدرات.
XS
SM
MD
LG