Accessibility links

البياتي: العلاقات الروسية العراقية قائمة الآن على أساس المصالح المشتركة


أكد عباس البياتي عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي حرص العراق على تطوير علاقاته مع روسيا في جميع المجالات، وخاصة في مجالي النفط والتعاون العسكري.

وقال البياتي في مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء نوفوستي الروسية، إن العلاقات العراقية الروسية قائمة الآن على أساس المصالح المشتركة، وليس على أسس أيديولوجية كما كان الوضع في السبعينات والثمانينات.

وأضاف أنه ظهرت مصالح واسعة مشتركة في مختلف المجالات، بما فيها ميادين النفط والتسليح والكهرباء. وعمل في العراق خبراء روس وشركات روسية. ونحن حريصون على الحفاظ على هذه العلاقات وتطويرها.

وفي رده على سؤال حول احتمال عقد صفقات لاستيراد أسلحة وتقنيات عسكرية من روسيا قال البياتي إن السلاح الروسي سواء من مصدره الرئيسي في روسيا أو من مصادره الفرعية في رومانيا وصربيا يشكل الجزء الأكبر من سلاح الجيش العراقي في الوقت الحاضر أي بعد عام 2003. وهذا الأمر يدل على جودة وقوة السلاح الروسي، وخبرة الجانب العراقي وتعوده على استخدام هذا السلاح، وكذلك رخص الأسلحة الروسية قياسا إلى مثيلاتها الأجنبية، وسرعة التجهيز.

وقال إننا نريد أن نحافظ على علاقاتنا التسليحية مع الجانب الروسي وكذلك أن ننوع مصادر التسليح، ولكن يبقى الجيش العراقي يتمتع بخبرة واسعة في التعامل مع السلاح الروسي أكثر من قدرته على التعامل مع الأسلحة الأخرى. وهذا الأمر سيوفر جهودا كبيرة في أثناء التدريب. ومن هنا فإن السلاح الروسي سيبقى إلى المدى المنظور جزءا كبيرا من سلاح الجيش العراقي.

وتحدث البياتي عن مستوى الجيش العراقي في الوقت الحاضر، مؤكدا أن أداء هذا الجيش تطور كثيرا خلال السنوات الخمس الماضية.

وأضاف أن العراق أصبح يملك حاليا فرقة واحدة من الجيش في كل محافظة. وذكر أن الجيش العراقي مازال يعاني من نقص في التسليح وخاصة ما يتعلق بالتقنيات الجوية.
XS
SM
MD
LG