Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يكشف عن تعاون استخباراتي مشترك مع إسلام آباد على الحدود الباكستانية الأفغانية


أعلن الجيش الأميركي يوم الخميس انه قرر، وفي خطوة غير مسبوقة، مشاطرة المعلومات الاستخباراتية التي تجمعها طائراته الاستطلاعية على الحدود الأفغانية الباكستانية مع الجهات المعنية في إسلام آباد.

وجاء هذا الإعلان على لسان رئيس أركان الجيش الأميركي الاميرال مايك مولن خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ، مؤكدا ان هذا التعاون الاستخباراتي جاء بناءا على طلب من المؤسسات الباكستانية ذات العلاقة.

وطالب المسؤولون الباكستانيون بمراقبة أنشطة وعمليات طائرات الاستطلاع بشكل مباشر، غير أن طلبهم لم يلقى قبولا لدى الأوساط الأميركية. واتفق الطرفان في نهاية المطاف على مشاركة المعلومات التي تجمعها هذه الطائرات.

ونفى متحدث باسم الجيش الباكستاني من جهته تصريحات مولن بالقول ان اسلام آباد لم تتلقى أي عرض من القوات الأميركية بشأن تعاون استخباراتي مشترك، لافتا إلى إن أجهزة الأمن الباكستانية لن تقبل به باي كال من الاحوال.

وتطلق طائرات بدون طيار أميركية متمركزة في أفغانستان صواريخ على عناصر طالبان في المناطق القبلية شمال غرب باكستان المحاذية لأفغانستان بشكل شبه يومي.

ولم تؤكد الولايات المتحدة مطلقا إطلاق هذه الصواريخ لكن من المعروف أنها غير متوفرة إلا لدى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية والجيش الأميركي المنتشر في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG