Accessibility links

استطلاع للرأي يكشف عن رغبة الإسرائيليين في التعايش جنبا إلى جنب مع دولة فلسطينية مستقلة


أشار استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الجمعة أن غالبية من الإسرائيليين تأمل أن يعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال مباحثاته المقبلة في واشنطن عن تأييده لإقامة دولة فلسطينية تعيش بسلام جنبا بجنب مع دولتهم.

وأوضحت الصحيفة أن 57 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع قالوا انه يتوجب على نتانياهو أن يدعم مبدأ "دولتين لشعبين،" أي إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل، وذلك في أول مباحثات يجريها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

في المقابل تبنى 35 بالمئة موقفا يدعو رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى معارضة إقامة دولة فلسطينية تتمتع بسيادة مستقلة. في حين امتنع 8 بالمئة عن الرد.

ومن المزمع أن يصل نتانياهو إلى العاصمة الأميركية واشنطن يوم الاثنين المقبل في زيارة تستغرق يومين، يتم خلالها بحث ملفات الشرق الأوسط وسبل تفعيل محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وكان استطلاع آخر للرأي بثت نتائجه القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي يوم الخميس اظهر أن شعبية نتانياهو قد تراجعت بقوة في ضوء الصعوبات التي سادت إعداد موازنة الدولة.

وقال 48 بالمئة من الذين استطلعت آراؤهم إنهم غير راضين عن إدارته للأمور، في حين أدلى 26 بالمئة برأي ايجابي وأمتنع 26 بالمئة عن الرد.

وأفادت القناة أن نتائج الاستطلاع تظهر تبدلا واضحا مقارنة باستطلاع أجري قبل أسبوعين وأبدى فيه معظم الإسرائيليين رضاهم عن أداء نتانياهو.
XS
SM
MD
LG